البرهان من الحدود مع اثيوبيا .. قادرون على حماية أرض وأمن السودان وصور تكشف تفقده القوات المسلحة وانتشار الجيش السوداني

الخرطوم “تاق برس” –  أكد الفريق الركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، قدرة القوات المسلحة على حماية الأرض السودانية والمحافظة على أمن البلاد ومكتسباتها.

وقال خلال زيارته اليوم الأربعاء ولاية القضارف على الحدود الشرقية مع اثيوبيا برفقة نائب رئيس هيئة الاركان إمداد الفريق الركن مجدي ابراهيم ،ومخاطبته القوات المسلحة المنتشرة داخل الحدود السودانية ،إن القوات المسلحة ستظل سندا وعضدا للشعب ودعما لتحقيق آماله وطموحاته نحو الاستقرار والسلام والتنمية.

وامتدح  البرهان ملاحم وبطولات القوات المسلحة السودانية عبر تاريخها الناصع الطويل حماية للبلاد وامنها واستقرارها.

وحيا القائد العام للقوات المسلحة تضحيات منسوبي القوات المسلحة الذين قدموا ارواحهم رخيصة من اجل السودان وعزته وكرامته.

الى ذلك اكدت القوات المسلحة المرابطة داخل الحدود السودانية التزامها بالدفاع عن ارض البلاد ومكتسبات شعبها.

وفي صعيد متصل، تعهد الفريق اول ركن البرهان خلال زيارته قرية اللية وتقديمه العزاء في مواطنيها الذين اغتالتهم عصابات الشفتة بمعاونة القوات الاثيوبية ،تعهد بمعاملة شهداء القرية كشهداء القوات المسلحة.

وكانت خمسة نسوة وطفل قتلوا برصاص مجموعات اثيوبية مسلحة في منطقة داخل الأراضي السودانية كما قالت الحكومة أثناء عمليات الحصاد في إحدى المشروعات الزراعية على نهر عطبرة.

وقد كان في استقبال رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة  ووفده من القادة العسكريين بمنطقة ابو عاروض، رئيس هيئة الاركان الفريق اول ركن محمد عثمان الحسين ، وقائد المنطقة الشرقية اللواء الركن احمدان محمد خير العوض والقيادات العسكرية بالمنطقة.

يذكر أن السودان أعلن الأربعاء أن طائرة عسكرية إثيوبية اخترقت أجواءه في ما وصفه بأنه “تصعيد خطير” علماً أن المنطقة الحدودية المعنية شهدت اشتباكات دامية خلال الأسابيع الماضية.

وزاد التوتر بين الخرطوم وأديس أبابا حول منطقة الفشقة التي تبلغ مساحتها نحو 250 كيلومتراً مربعاً ويؤكد السودان أحقيته بها فيما يستغل مزارعون إثيوبيون أراضيها الخصبة.

والأسابيع الماضية تعلن السودان استعادة أكثر من 80 بالمائة من أراضيه في الحدود الشرقية بعد أكثر من ٢٦ عاما من تعدي اثيوبيا عليها.

و قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي الثلاثاء إن القوات السودانية ما زالت تتقدم في المنطقة الحدودية، ووصف الخطوة بأنها انتهاك “غير مقبول” للقانون الدولي ويؤدي “إلى نتائج عكسية”.

وتشهد علاقات السودان وإثيوبيا توترا غير مسبوق ينذر بحرب بعد العمليات العسكرية المتبادلة بين البلدين على الحدود منذ اسابيع.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!