البرهان يحذر من نزاع مسلح على الحدود مع اثيوبيا يهدد الاقليم والعالم ويكشف عن متربصين وهذا ما قاله عن الحرب

70

الخرطوم “تاق برس” –  حذر رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان القائد العام للقوات المسلحة السودانية، السبت، من حدوث نزاع مسلح في منطقة الفشقة والحدود بين السودان واثيوبيا وان يؤدي الى تهديد الامن في المنطقة والاقليم والامن والسلم اجمع.

وقال البرهان: سلاح الجيش السوداني موجه للخارج وليس للداخل”، مشيرا إلى أن “القوات المسلحة السودانية تتولى ضبط الحدود مع إثيوبيا لمنع أي تسلل”.

وأضاف، “منفتحون على العلاقات مع إثيوبيا والاعتراف بسودانية المناطق الحدودية يزيل كل ما يعيق علاقتنا مع أديس أبابا”.

وحذر ممن اسماهم بالتمربصين بالسودان واثيوبيا.

واستبعد رئيس مجلس السيادة الانتقالي دخول السودان في حرب مع اثيوبيا الجارة الشرقية

وقال  “لا نريد ان نشعل حربا ابدا مع اثيوبيا وليس لدينا اي مصلحة لمحاربة اي دولة من الجوار

وقال مخاطبا مبادرة القطاع الخاص لدعم ومساندة القوات المسلحة بقاعة الصداقة بالخرطوم مساء اليوم، ان السودان يريد ان يضع علامات على الارض والاعتراف بان هذه الارض سودانية .. هذه الارضي التي دفع الجنود والمواطنين الدم للمحافظة عليها.

واضاف ” نريد ان نضع العلامات على ارضنا وبعد ذلك الحق حق والفضل فضل، وزاد ” نريد ان نحافظ على علاقتنا مع اثيوبيا “.

whatsapp
أخبار ذات صلة