قمة لمنظمة ايقاد في الخرطوم لوضع حلول لأزمة كبيرة في السودان وجنوب السودان

85

الخرطوم تاق برس-  خاطب السفير محمد شريف عبدالله، وكيل وزارة الخارجية السودانية ختام فعاليات المشاورات الوطنية في إطار الإعداد لصياغة الاستراتيجية الوطنية للحلول المستدامة للاجئين والنازحين والمجتمعات المستضيفة والعائدين، والتي سيتم اعتمادها في قمة الإيقاد والمزمع عقدها بالخرطوم في الفترة المقبلة.
وبحسب الخارجية السودانية شدّد وكيل الوزارة على الأهمية التي يوليها السودان لقمة الايقاد المخصصة للحلول المستدامة لقضايا النزوح في السودان وجمهورية جنوب السودان لصلتها المباشرة بتنفيذ اتفاقيتي السلام في البلدين وبناء واستدامة السلام فيهما، ولدور الحلول المستدامة في توفير فرص العيش الكريم للنازحين واللاجئين، وفي تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأجندة الاتحاد الأفريقي التنموية للعام 2063م، وفي تحقيق التنمية المتوازنة، ودعم الاقتصاد الوطني، وفي تعزيز العلاقات بين السودان وجمهورية جنوب السودان، وتعزيز التعاون الإقليمي في مسائل الحلول المستدامة.

ووفقا لما ذكرت الخارجية فإن المشاورات الوطنية التي عقدت بالخرطوم خلال الفترة 26-28 يناير 2021م، وشارك فيها ممثلون للوزارات والمؤسسسات الاتحادية ذات الصلة والولايات الأكثر تأثراً بالنزوح واللجوء، تمثل الخطوة الأولى في سبيل صياغة الإستراتيجية الوطنية وخطة العمل الوطنية للحلول المستدامة، التي ستعتمدها قمة الايقاد، وسيعقبها إجراء مشاورات واسعة مع كافة أصحاب المصلحة وعلى رأسهم اللاجئون والنازحون، وذلك حتى تأتي الاستراتيجية معبرة عن رؤى وتطلعات واحتياجات المجموعات السكانية المستهدفة، وهم اللاجئون والنازحون والعائدون والمجتمعات المستضيفة.

whatsapp
أخبار ذات صلة