محتجون يغلقون المعبر الحدودي بين السودان وإثيوبيا وتوقف الحركة التجارية بعد اختطاف مليشيات مسلحة تجار سودانيين

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل مواكبة التطورات

الخرطوم “تاق برس” –  أغلق أهالي تجار سودانيين مختطفيين من منطقة القلابات على الحدود السودانية الاثيوبية اليوم الاحد المعبر الحدودي الرئيسي الرابط بين القلابات السودانية والمتمة الاثيوبية وذلك احتجاجا على حجز مختطفين من قبل عصابة الشفتة الإثيوبية.
وبحسب مصادر (تاق برس) من الحدود السودانية الاثيوبية، توقفت الحركة التجارية بين البلدين في ظل عمليات انتشار المعتصمين في كل الطرق والمعابر التي يسلكها تجار الحدود.
واختطفت مجموعة مسلحة تعرف ب(عصابة الشفتة الإثيوبية) كما قال السكان 3 تجار من داخل سوق القلابات امس السبت، واقتادتهم الى داخل الأراضي الاثيوبية وطالبت بفدية مالية مقابل إطلاق سراحهم.
وتمسكت المليشيات بسداد الفدية البالغ قدرها خمسة مليون جنيه نظير اطلاق صراحهم.
وبحسب مقربون من ذوي المختطفين فشلت كل عمليات التفاوض معهم بعد تدخل عدد من المزارعين والأعيان
وادى اغلاق المعبر إلى توقف الحركة التجارية بين الدولتين في ظل عمليات انتشار المعتصمين في كل الطرق والمعابر التي يسلكها تجار الحدود.

وطالب المعتصمين السلطات بين البلدين التدخل العاجل في الإفراج عن المقبوض عنهم فيما أعلن عدد من أهالي قري الشريط الحدودي عن تضامنهم مع المعتصمين ورهنوا فتح المعبر والطرق بين البلدين بإطلاق صراح التجار دون أي فدية.

لمتابعة أخبارنا انضم إلى مجموعاتنا في واتساب

أخبار ذات صلة
error: Content is protected !!