كشف اسماء الوزراء في التشكيل الوزاري الجديد للحكومة السودانية والمغادرين لمناصبهم وحسم الجدل حول وزارتين

129

الخرطوم “تاق برس” – كشفت مصادر مطلعة لـ(تاق برس) اسماء الوزراء الجدد المنتظر اعلانهم اليوم الاثنين في الحكومة السودانية الجديدة والمغادرين لمناصبهم  بينما حسم الجدل حول منصب وزيري رئاسة مجلس الوزراء والمالية.

وبحسب المصادر حُسم الجدل حول اختيار خالد عمر يوسف “سلك” من حزب المؤتمر السوداني لتولي منصب وزير رئاسة مجلس الوزراء بعد معلومات عن رفض رئيس الوزراء له، كما حسم بحسب المصادر امر ترشيح وزير المالية التي سيتولاها جبريل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة خلفا للوزيرة هبة محمد علي لحفظ توازن التوزيع  في المناصب الوزارية بين اقاليم السودان.

وبحسب المصادر سيغادر عمر قمر الدين وزارة الخارجية على ان تتولى مريم الصادق المهدي من حزب الأمة القومي منصب وزير الخارجية.

وآلت  وزارة العمل لمرشحة قوى التجمع المدني تيسير النوراني خلفا للوزيرة السابقة لينا الشيخ

وقالت المصادر ان وزير الاعلام فيصل محمد صالح سيخلفه في منصب وزير الثقافة والاعلام حمزة بلول “اعلامي صحفي” من حزب التجمع الاتحادي.

اما حزب البعث فقد وقع الاختيار بحسب المصادر على اسم يوسف الضي لشغل منصب وزير وزارة الشباب والرياضة.

وسيتولى إبراهيم الشيخ من حزب المؤتمر السوداني منصب وزير وزارة الصناعة والتجارة في التشكيل الجديد خلفا لمدني عباس مدني بعد ان ثار جدلا كثيفا وخلافات حول اعادة ترشيحه بعد اخفاقات لازمت اداءه خلال الفترة الماضية بحسب المصادر.

وأصدر رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك مساء الاحد قرار بإعفاء وزراء الحكومة الانتقالية في السودان تمهيداً للإعلان عن التشكيل الوزاري الجديد الذي سيضم ممثلين للحركات المسلحة وقوى الجبهة الثورية بجانب 17 وزيرا من قوى اعلان الحرية والتغيير – الحاضنة السياسية للحكومة – الإئتلاف الحاكم التي سلمت الاسبوع الماضي رئيس الوزراء حمدوك قائمة ضمت ثلاثة مرشحين لكل وزارة.

وتوافق مجلس الشركاء في اجتماعه الذي التأم أمس الأحد بالقصر الرئاسي على إعلان الحكومة اليوم الاثنين مع إرجاء وزارة التربية والتعليم لمزيد من التشاور.

وبحسب المصادر فقد أبقى التشكيل الجديد على 4 وزراء في مناصبهم هم “نصر الدين عبد الباري وزير العدل، ياسر عباس وزير الري والموارد المائية، نصر الدين مفرح وزير الشؤون الدينية والأوقاف، انتصار الزين صغيرون وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي، اما وزارة التربية فلم يحسم امرها ويجري التشاور حولها بين عدد من المرشحين بحسب تصريح مجلس شركاء الفترة الانتقالية.

whatsapp
أخبار ذات صلة