التعويم يرجع بالجنيه السوداني لنسبة صادمة..وزير المالية القرار ليس سهلا ولن نتفرج على انهيار الاقتصاد ومطالبة بتغيير العملة

564

الخرطوم “تاق برس” – قال وزير المالية السوداني جبريل ابراهيم انه بقرار توحيد سعر صرف الجنيه السوداني مقابل العملات الاجنبية ازال عنصرا مهما من التشوهات التي يعاني منها الاقتصاد.

وتاتي الخطوة في إطار اجراءات تتماشى مع برنامج صندوق النقد والبنك الدولي ليتمكن السودان من الحصول على التمويل والقروض الخارجية.وتراجع الجنيه السوداني بعد قرار التعويم الى نحو 700% حيث كان يحتسب المركزي الدولار في حدود 55 جنيها بالسعر الرسمي بينما وصل اليوم بعد التعويم الى اكثر من 375 جنيها.

وكشف جبريل ابراهيم وزير المالية قائلا “وصلتنا أموال وهناك أموال في الطريق لكن لن أكشف عن قيمتها أو الجهات التي اتت منها… سيتم دعم كل فرد بمبلغ 5 دولارات شهريا”

وقال وزير المالية في تغريدة على حسابه في تويتر: ” بتوحيد صرف عملتنا الوطنية مقابل العملات الاجنبية، ازلنا اليوم عنصرا مهما في التشوهات التي يعانى منها اقتصادنا الوطني.

وزاد ” القرار لم يكن سهلا، و لكن التفرج على الانهيار المستمر لاقتصادنا ليس بالخيار المقبول.

وقال وزير المالية “تعاون كل الوطنيين مطلوب لتحقيق المكاسب المرجوة من القرار.

واعلن بنك السودان المركزي اليوم الاحد تعويم الجنيه السوداني في محاولة لتلافي الانفلات الكبير في العملات الاجنبية مقابل الجنيه والفارق بين السعرين الرسمي والموازي حيث وصل الدولار الى 400 جنيها قبل ان يتراجع اليومين الماضيين بينما حدده البنك المركزي في حدود 55 جنيهاً، وتضخم تخطى 300%، ما ادى لانهيار اقتصادي مريع انعكس على الاوضاع المعيشية للمواطنين ويهدد البلاد بالانهيار الشامل.

ورهن عضو اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير محمد شيخون نجاح أي إجراءات اقتصادية أو نقدية بالعمل بأسرع ما يمكن لامتصاص الكتلة النقدية الهاربة خارج القطاع المصرفي والمقدرة بنحو 90 تريليون جنيه أي أكثر من 90 بالمئة من مجمل الكتلة النقدية في البلاد.

وقال شيخون  إن أي جهود لامتصاص الكتلة النقدية الزائدة لن تكتمل ما لم يتم تغيير العملة بأسرع ما يمكن.

whatsapp
أخبار ذات صلة