السودان يكشف عن خطة لزيادة انتاج النفط ومسؤول حكومي يعلن التفاصيل بالارقام

الخرطوم “تاق برس” – اعلن السودان عن خطة لزيادة انتاجه النفطي خلال المرحلة المقبلة الى 74 الف برميل في اليوم

وقدم مدير عام شركة “سودابت” والذراع الفني لوزارة الطاقة والنفط، أيمن أبو الجوخ، عرضا تفصيليا لمتطلبات زيادة الانتاج النفط ، وذلك في إطار الخطط المشروعة لزيادة الانتاج النفطي من (58) الف برميل في اليوم إلى (74,100) برميل للمساهمة في تحقيق النمو الاقتصادي بالبلاد.

وكشف عن وجود (26) مربعا نفطيا منها (22) على البر و(4) مربعات بحرية فيها (6) مربعات منتجة حاليا و(20) مربعا غير منتج.

واعلن عن مخزون بحوالي 6 مليار برميل من المربعات المنتجة حاليا بينها مليار و 600 برميل قابلة للاستخراج.

واوضح ان الإنتاج التراكمي وصل حتى اليوم إلى معدل ٦٦٢ مليون برميل في اليوم وأن أعلى معدل انتاج نفطي وصل إلى 500 الف برميل في اليوم كان في العام 2007م  أي قبل انفصال الجنوب .

 واشار المسؤول السوداني، الى ان منشآت الانتاج النفطي بسعة معالجة تصل إلى (850) الف برميل في اليوم وخطوط انابيب نقل الخام بأطوال (4550) كيلو متر بسعة مليون ومائة ألف برميل وهي من أكبر خطوط نقل الخام في العالم بالإضافة الى (4) محطات نقل بحرية (مارين تيرمنال) في بورتسودان، معتبراً ذلك نقاط قوة لدعم زيادة الانتاج النفطي .

وكشف عن خارطة المربعات النفطية المنتجة في السودان وهي ان مربع (17) تديره شركة شارف ومربع (6)  تديره شركة بترو انرجي وهي شريك أجنبي بنسبة 95٪ ، مربع2 (A, B) ومربع٤ ومربع (25) الراوات ، عدد اثنين من خطوط الأنابيب تدار عبر شركتي بتكو وبابكو الوطنيتين .

واضاف “في الحدود بين السودان وجنوب السودان يظهر مربع (١) بجنوب السودان تديره شركة GPoc، وداخل حدود السودان يوجد مربعي (2 و 4) تديره شركة B opco. 2

 وأشار ابو الجوخ إلى أن كل انتاج دولة جنوب السودان يمر عبر أنابيب داخل السودان وتتم معالجته عن طريق الخطوط البحرية الناقلة للخام داخل السودان، إلى جانب  أن مربع (A5) بجنوب السودان سيدخل الانتاج قريبا بشراكة لبتروناس.

واكد المسؤول السوداني في وزارة النفط الى ان زيادة الانتاج لدولة الجنوب يسهم مباشرة في زيادة اقتصاد السودان عن طريق عائدات نقل الخام الجنوبي عبر خطوط أنابيب السودان، ويعتبر من مصادر الدخل لاستخدامه في زيادة انتاج النفط السوداني على حد وصفه.

وعرض انتاج مصفاة الخرطوم يوميا لـ(4300) طن جازولين، (2750) طن بنزين  و(750) طن غاز.

فيما أوضحت الدراسات السابقة ان الاستهلاك الحقيقي  يبلغ 10 الف طن جازولين، 4500 طن بنزين،1500 طن من الغاز ويتزايد الاستهلاك يوميا لذا نضطر للاستيراد من الخارج.

من ناحية أخرى حذر أبو الجوخ من احتمالية نقص الانتاج النفطي من 58 ألف برميل في اليوم إلى 51.281  برميل في اليوم اذا لم تنفذ خطة المحافظة على الانتاج الحالي و زيادته.

وشدد على ضرورة تنفيذ الخطط والبرامج التطويرية والإستكشافية لزيادة المخزون والإنتاج من الموارد الذاتية التي وضح مصادرها  إضافة إلى خطط أخرى ترويجية لمربعات الخام ومداولات جارية مع مستثمرين للدخول في زيادة الإنتاج بموجب عقود جديدة.

ولفت الى حجم الاضرار التي نجمت خلال العام 2020، واصى بإنشاء نافذة حكومية موحدة داخل الوزارة تشمل كل الإجراءات الحكومية ، تكوين مكتب تنسيقي فيه ممثلين من كل الجهات لايجاد الحلول اللحظية في حال حدوث اي اشكال يعيق الإنتاج ، التواجد الامني بالحقول و فرض هيبة الدولة والمحاسبة اللحظية حال اي إعاقة أو توقف أو تخريب أو سرقات ، ومراجعة نسبة ضرائب أرباح المقاولين وكذلك الالتزام بتنفيذ الاتفاقيات وقسمة الإنتاج الذي يحفظ حق الدولة  ويسمح بإعادة استخدام قيمة زيت التكلفة وأنصبة الشركاء لاستخدامه للمحافظة على الانتاج وزيادته.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!