معارك عسكرية جديدة بين الجيش السوداني ومليشيات وقوات أثيوبية

الخرطوم “تاق برس” – دارت معارك عسكرية بالاسلحة الثقيلة والمدفعية في الساعات الاولى من صباح اليوم الاحد، بين مليشيات وقوات اثيوبية والقوات السودانية في الفشقة الكبرى بولاية القضارف، على الحدود الشرقية للسودان.

وبحسب مصادر “تاق برس” تصدى الجيش السوداني صباح اليوم للمليشيات الاثيوبية المسلحة والقوات الأخرى في الفشقة الكبرى في منطقة الكردية ودارت معارك عسكرية بالأسلحة الثقيلة والمدفعية في مستوطنة “تدلي وابرة” وتجري القوات السودانية عملية تمشيط في المنطقة.

وبحسب المصادر تمكن  الجيش السوداني في اخلا المساحات الزراعية من قبضة المليشيات والمزارعين الاثيوبين والتي تقدر بمساحة 40 الف فدان وارتكز الجيش السوداني أمام الحدود بعد أن تم انشاء معسكر كبير مزود بالآليات العسكرية والأسلحة الثقيلة لضمان عودة المزارعين وقطع الطريق امام عودة المليشيات الاثيوبية، حتى يتمكن المزارعين من إكمال حصاد الذرة بعد المخاوف التي سيطرة عليهم عقب الاعتداء الأخير ونهب عدد من الآليات الزراعية من قبل مليشيات اثيوبية عادت للتوغل في الاراضي السودانية.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!