تصريحات من وزير المالية السوداني حول السوق الموازي والدولار الجمركي بعد تحرير سعر الصرف

722

الخرطوم “تاق برس” – قال وزير مالية السودان جبريل إبراهيم، إن الشعب يحتاج لشفافية من الحكومة.

واكد أن السوق الموازية من العملة ستختفي “وسننتهي من تحديد سعر الدولار الجمركي قبل يونيو المقبل”.

ولفت إلى أن المواطنين ملتزمون الآن بشراء العملات الصعبة حسب قائمة بنك السودان المركزي.

واعلن بنك السودان المركزي في الحادي والعشرين من فبراير الماضي تحريرا لسعر صرف الجنيه السوداني امام العملات الاجنبية وتوحيد سعر الصفر بين السوقين الرسمي والموازي في محاولة لملاحقة الانهيار الاقتصادي الذي تعيشه البلاد منذ اشهر.

إلى ذلك، أضاف وزير المالية السوداني قائلاً:” استغلالنا لسواحلنا على البحر الأحمر ضعيف ويجب إصلاح ذلك”.

وبينما أشار إلى أن ميناء بورتسودان إن تمت معالجة إشكالياته يمكن أن يسهم بمبالغ طائلة، امتنع عن التحدث عن الأرقام التي دخلت إلى خزينة الدولة كي لا يعطي فرصة للمضاربين لإفساد الخطط  بحسب ما نقلت قناة العربية.

وردا على سؤال، أفاد: “تلقينا دعما من البنك الدولي والولايات المتحدة وبنك التنمية الإفريقي، وهناك وعود من دول خليجية”.

تأتي هذه التصريحات في وقت قال متعاملون إن الجنيه السوداني ارتفع مقابل الدولار في السوق السوداء، الثلاثاء الماضي، بعد يومين من خفض حاد لقيمة العملة، بينما ظل السعر الرسمي مستقرا عند 375.

وأضافوا أن الدولار بلغ 370 جنيها سودانيا مقارنة بسعر تراوح بين 380 و385 يوم الاثنين.

تعد المواءمة بين أسعار السوق الرسمية والسوداء أمرا أساسيا لنجاح خفض قيمة العملة، وهو إصلاح يهدف إلى إخراج السودان من أزمة اقتصادية وحصوله على إعفاء من الديون.

وخفض البنك المركزي قيمة العملة والانتقال إلى “نظام سعر الصرف المرن المدار” في اطار إصلاح أساسي تأجل لشهور خشية المخاطرة بالحكومة الانتقالية الهشة التي تشكلت بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل 2019.

whatsapp
أخبار ذات صلة