امريكا تمنح السودان قمحاً بعد ايام من تدشين حمدوك حصاد ملايين الجوالات بمشروع الجزيرة

الخرطوم “تاق برس” – وقعت الخرطوم وواشنطن على اتفاقية تُزوِّد بموجبها الولايات المُتَّحِدة الأمريكية السودان بـ 300 ألف طن من القمح الأمريكي للعام 2021، بحيث ترتفع الكمية لـ 420 ألف طن متري سنوياً للأعوام الثلاث المقبلة (2022، 2023، 2024).

ووقع الاتفاقية بالإنابة عن حكومة السودان، نورالدين ساتي، سفير السودان لدى الولايات المتحدة الأمريكية، وعن الجانب الأمريكي السيد دانيل ويتلي، المدير المكلف لإدارة الخدمات الزراعية الأجنبية بوزارة الزراعة الأمريكية.

وشكر نورالدين ساتي الإدارة الأمريكية على هذا الاتفاق.

جاء ذلك خلال الكلمة القصيرة التي ألقاها بحفل التوقيع، مبيناً أن ما تم هو تتويج للتقدُّم المُضطرِّد الذي تشهده العلاقات بين البلدين، خاصة بعد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب في شهر ديسمبر الماضي.

وقبل اسبوعين ، دشن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، حصاد القمح في القسم الشمالي بمشروع الجزيرة، جنوبيِّ العاصمة الخرطوم.

وتبلغ مساحات القمح المزروع بالمشروع للموسم الشتوي 500 ألف فدان، بإنتاج مقدر بـ19 جوال زنة 100 كيلوجرام للفدان، وإنتاج كلي يصل إلى 9.5 مليون جوال.

جدير بالذكر أن الحاجة السنوية للسودان من القمح حوالي مليوني ونصف المليون طن، أنتج السودان منها محليَّاً في الموسم الشتوي من العام الماضي مليون ومائة ألف طن من إجمالي مساحة مزروعة قُدِّرت بسبعمائة وخمسين ألف فدان، والتي ارتفعت في موسم هذا العام لتسعمائة وعشرة ألف فدان، ومن المتوقع أن تصل أول شحنة من القمح الأمريكي إلى البلاد في موعد أقصاه بداية شهر يونيو المقبل.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!