طلب من امين عام حزب الترابي في محبسه بسجن كوبر والمؤتمر الشعبي يرفضة

الخرطوم “تاق برس” – أعلن أمين عام حزب المؤتمر الشعبي بالسودان، علي الحاج، عدم رغبته في الترشح وتكليفه مرة أخرى بعد انتهاء فترة قيادته للحزب، المقررة غدًا الخميس، وفق لائحة النظام التأسيسي للحزب الذي أسسه الراحل حسن الترابي.

جاء ذلك بحسب خطاب من علي الحاج بعث به في محبسه بسجن كوبر إلى الأمانة العامة لحزبه.

وقال  بحسب الاناضول:”في المؤتمر العام الأول للمؤتمر الشعبي في 25 مارس 2017 كلفت بالأمانة العامة للحزب، وينتهي هذا التكليف في 25 مارس 2021، وأمانة التكليف توجب ردها إلى أهلها”

وتابع “ورغم كل الظروف إلا أننا نأمل ونحرص على إجراء انتخاباتنا على أتم وجه بما يحقق حرية الإرادة في الاختيار”

ويتلقى علي الحاج العلاج في إحدى المستشفيات الخاصة بالخرطوم بعد نقله من سجن كوبر في إطار محاكمته ضمن 27 من المتهمين في قضية انقلاب 1989، التي يُحاكم فيها أيضا الرئيس المعزول، عمر البشير (1989-2019).

وطلب الحاج من الأمانة العامة لحزبه التحول إلى لجنة تحضيرية لقيام المؤتمر العام الثاني لاختيار بديلا له.

وأضاف :” اطلب من اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام أن تنقل رغبتي الصادقة في عدم إعادة الترشح أو التكليف مرة أخرى”

وفي بيان له، قال المؤتمر الشعبي إنه أصدر قرارا بالإبقاء على رئاسة علي الحاج حتى انعقاد المؤتمر العام، دون أن يحدد موعدا لقيامه.

وكشف الحزب عن تشكيل لجنة – لم يوضح أسمائها _ للنظر في النظام الأساسي للمؤتمر الشعبي وفقاً للمراجعات التي جرت لمسيرة الحزب عقب ثورة ديسمبر 2018 التي أطاحت بنظام البشير.

وفي 20 نوفمبر 2019، أوقفت السلطات السودانية ، الحاج، من منزله واقتادته الى نيابة الخرطوم شمال، ثم إلى سجن كوبر، بموجب بلاغ ضد “مدبري انقلاب” 30 يونيو 1989.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!