توجيهات من حمدوك بشأن مؤتمر باريس في اعفاء ديون السودان والاستثمارات وقمة فرنسية افريقية

الخرطوم “تاق برس” – شدد رئيس مجلس الوزراء  السوداني، عبد الله حمدوك، الاربعاء، على أهمية مؤتمر باريس المزمع انعقاده مايو المقبل بتنظيم من الحكومة الفرنسية في خلق شراكات استثمارية بين السودان والدول الأخرى خاصة في مجالات البنى التحتية والزراعة والطاقة والتعدين والاتصالات، فضلاً عن المساهمة في معالجة واعفاء ديون السودان.

وسييشارك رئيس مجلس الوزراء في القمة الأفريقية الفرنسية التي ستعقد في اليوم الثاني للمؤتمر.

والتأم الاربعاء الاجتماع لتحضيري لمؤتمر باريس، برئاسة حمدوك ووزراء شؤون مجلس الوزراء، الخارجية، الصناعة، الاستثمار والتعاون الدولي، الطاقة والنفط، النقل، الزراعة والغابات، والمعادن بالإضافة لمستشاري رئيس مجلس الوزراء.

واستمع الاجتماع إلى تقارير من الوزارات المعنية حول سير عملية الاعداد والتحضير للمؤتمر فضلاً المشاريع التي ستطرحها الحكومة خلال المؤتمر والتي تشمل مجالات البنى التحتية والزراعة والطاقة والتعدين والاتصالات.

وأمن الاجتماع على ضرورة عمل الوزارات المعنية في شكل قطاعات بحسب الموضوعات والمشروعات التي ستتم مناقشتها خلال المؤتمر.

ووجه حمدوك بأن تعمل الوزارات على إعداد ملف متكامل حول ديون السودان وإعداد ملفات ومشاريع حول الفرص الاستثمارية المتاحة.

وأوصى الاجتماع بضرورة تكثيف عمل الاجتماعات الفنية على مستوى وكلاء الوزارات المعنية وذلك لتسهيل عمل الاجتماعات الوزارية في إكمال الإعداد والتحضير لإنجاح المؤتمر.

ووفق ما هو مخطط له سيبدأ مؤتمر باريس سيبدأ بمنبر استثماري اقتصادي يخاطبه رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك وعدد من الوزراء، ويعقد بعد ذلك اجتماع يحضره بعض الرؤساء، كما سيشارك ممثلو المجتمع المدني السوداني في منبر المجتمع المدني.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!