تفاصيل رسالة من رئيس الحزب الاتحادي محمد عثمان الميرغني إلى البرهان ولقاء بحث سد النهضة وأزمة الفشقة مع اثيوبيا

الخرطوم تاق برس- نقل نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل جعفر الميرغني رسالة من والده محمد عثمان الميرغني من مقر إقامته في القاهرة إلى رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان أكد فيها دعم ومساندة الحزب للقوات المسلحة في اداء واجباتها الوطنية.

وإلتقي البرهان نجل الميرغني، جعفر، ليل الجمعة، بحضور مكونات الحزب السياسية والتنظيمية والتنفيذية.

وأكد رئيس مجلس السيادة إلانتقالي ، خلال اللقاء حرصه على تحقيق السلام والتحول الديمقراطي بالبلاد.

ولفت إلى الدور الريادي للحزب الإتحادي في دعم مسيرة السلام والتنمية.

ودعا البرهان نجل الميرغني إلى ضرورة لم الشمل والسعي نحو تحقيق وحدة الحزب الإتحادي.

كما نقل جعفر المرغني رسالة من رئيس الحزب محمد عثمان الميرغني ، الى رئيس مجلس السيادة  ، تضمنت تحياته ، وتأكيد دعم ومساندة الحزب للقوات المسلحة في اداء واجباتها الوطنية.

وابان أن اللقاء يأتي في إطار التشاور المتبادل والتواصل بين الحزب الإتحادي   مع قيادات الدولة حول دعم جهود السلام ، والوقوف على تطورات الاوضاع في مناطق الفشقة على الحدود الشرقية وقضية سد النهضة.

واطلع نجل الميرغني، رئيس مجلس السيادة الإنتقالي على الجهود التي تقوم بها قيادة الحزب لتوحيد الحركة الإتحادية ، ودعم جهود تعزيز السلام والتنسيق مع القوى السياسية للوصول إلى حلول لقضايا السودان العالقة في ملفات السلام والتحول الديمقراطي. 

وفي تصريحات لمقرر القطاع السياسي بالحزب الاتحادي  الديمقراطي معتز الفحل
أعلن عن موقف الحزب الثابت ودعمه  للقوات المسلحة في المحافظة على وحدة واستقرار البلاد، خاصة على الحدود الشرقية.

وأكد مساعيهم الجادة لإحلال السلام في السودان للخروج من الأزمة السياسية وخلق دولة التوازن الديمقراطي والتسامح والتعدد.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!