بنوك امريكية وغربية تعتزم الدخول الى السودان

دعا المبعوث الامريكي الحكومة السودانية إلى تهيئة المناخ الاستثماري في السودان لإتاحة الفرصة لدخول هذه البنوك و الشركات العالمية في المجالات المختلفة للسودان.

الخرطوم تاق برس-  بحث وزير المالية السوداني جبريل إبراهيم، الاربعاء، مع دونالد بوث المبعوث الأمريكي للسودان بحضور برايان شوكان القائم بالأعمال الأمريكي بالخرطوم ، المتطلبات الاقتصادية لدخول البنوك الأمريكية والغربية للسودان وإمكانية مساهمة بلاده في مساعدة السودان على توفير هذه المتطلبات.

ووتطرق اللقاء إلى مؤتمر باريس الذي سينعقد في مايو المقبل و الدور الذي يمكن أن تلعبه الولايات المتحدة الأمريكية مع الشركاء حتى يخرج هذا المؤتمر بالشكل المطلوب ويحقق نتائجه المرجوة .

وأشاد جبريل بالدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية للسودان وبحث الترتيبات لوصول القمح الذي قدمته الولايات المتحدة للسودان، إضافة إلى مساهمة الولايات المتحدة في برنامج دعم الأسر السودانية ثمرات.

وامتدح حرصها على أن يكون هنالك أثر واضح وباقي لهذا الدعم لدى الشعب السوداني ، ووصف اللقاء بالمثمر والمفيد والذي ناقش جملة من القضايا المشتركة.

وأكد دونالد بوث أن بلاده حريصة على دعم السلام والتحول الديمقراطي في السودان خلال الفترة الانتقالية.

وقال إن هنالك بنوك أمريكية وغربية ترغب بالعمل في السودان.

ودعا المبعوث الامريكي الحكومة السودانية إلى تهيئة المناخ الاستثماري في السودان لإتاحة الفرصة لدخول هذه البنوك و الشركات العالمية في المجالات المختلفة للسودان.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
تاق برس
error: Content is protected !!