عاجل : انتهاء الاجتماع الوزاري بشأن سد النهضة في كينشاسا ومطلب من مصر والسودان

الخرطوم “تاق برس” – كشفت مصادر مطلعة من عاصمة الكنغو الدميقراطية كينشاسا عن انتهاء اجتماع وزراء الخارجية والري والمياه المنعقد اليوم الاحد دون التوصل لنتائج.

وقالت المصادر لـ(تاق برس) ان الدول الثلاث “السودان،مصر،واثيوبيا” تمسكوا بمواقفهم.

وبحسب المصادر تمسك السودان ومصر بتشكيل رباعية دولية لرعاية مفاوضات سد النهضة.

وشدد السودان بحسب ويرة الخارجية على تغيير منهجية التفاوض. وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري ان اجتماع كينشاسا فرصة أخيرة للتوصل إلى اتفاق لتعبئة وتشغيل سد النهضة قبل موسم الفيضان.

وانطلقت اليوم الاحد في كنشاسا عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية جولة جديدة في مفاوضات سد النهضة بحضور وزراء الخارجية والري في السودان ومصر وإثيوبيا.

وقال وزير الري السوداني علي عباس إن إثيوبيا رفعت السقف للمطالبة ببحث قسمة مياه النيل.

وبدا الاجتماع الوزاري اليوم الاحد بكلمات من الرئيس الكنغولي رئيس الاتحاد الافريقي وكلمة من مفوض الشؤون السياسية بالاتحاد الافريقي وكلمات الوفود ومن ثم انخرطت وفود الدول الثلاث في الجلسات والتي تستمر حتي يوم الاثنين.

وقالت وزارة الخارجية السودانية إن  السودان لبى دعوة الرئيس الكنغولي ورئيس الإتحاد الأفريقي فليكس تشيسكيدي لمفاوضات سد النهضة، ويسعى من خلالها لبحث منهجية للتفاوض تمكن من الوصول إلى اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة على نحو يراعي مصالح الدول الثلاث.

ومساء أمس التقى الوزيران السودانيان بالجالية السودانية في الكونغو.

وقالت وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي إن الخرطوم تقود مبادرة للوصول لاتفاق بشأن السد.

فيما شدد وزير الري علي عباس على وجوب الوصول لاتفاق قبل الملء الثاني للسد.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!