مسؤول اقاله حمدوك شارك في اللقاء .. اتفاق جديد بين الخرطوم وجوبا في النفط

الخرطوم “تاق برس”  – شارك وكيل وزارة الطاقة والنفط السابق حامد سليمان حامد في لقاء اليوم الاحد بين السودان  ووفد من وزارة النفط  بجنوب السودان.

وصدر قرار من رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الايام الماضية باعفاء حامد من منصبه وتعيين خلف له.

وبحث اجتماع مشترك اليوم بين وزير الطاقة والنفط السوداني جادين علي عبيد مع وزير النفط بجنوب السودان بوث كانق،والمدير العام لشركة نايل بيت للبترول بول رينق والوفد الفني المرافق لهم،أهمية مواصلة التعاون في قطاع النفط بين الخرطوم وجوبا.

واكد الوزير السوداني لوفد جنوب السودان ان قطاع البترول يشكل أهمية قصوى لشعبي البلدين.

ووعد بمزيد من التعاون في قطاع البترول بين السودان وجنوب السودان.

وفي 2019، أعلنت الخرطوم استئناف ضخ نفط دولة جنوب السودان عبر أراضيها والتصدير من حقل “توما ساوث” بولاية الوحدة في دولة جنوب السودان، بإنتاج يومي يبلغ 20 ألف برميل، بعد توقف دام خمس سنوات.

ويناير الماضي تم الاتفاق بين الخرطوم وجوبا، على تسريع الإجراءات لفتح مكتب تنسيقي بدولة جنوب السودان، بجانب بروتوكول للتعاون في مجال التدريب النفطي وبناء القدرات بين الدولتين، والاستفادة من مراكز التدريب والمعامل والمصافي والمنشآت السودانية.

وقالت وزارة النفط ان “زيادة الإنتاج النفطي تُعد من أهم قضايا النقاش كونها تمثل الحل الجذري لمشاكل الدولتين”.

وجاء لقاء الوفد الجنوب سوداني اليوم الاحد، ضمن زيارة وفد رسمي مرافق للمستشار توت قلواك مستشار الشؤون الأمنية لحكومة جنوب السودان، رئيس الوساطة الجنوبية لسلام السودان الذي يزور السودان هذه الأيام.

وحضر اللقاء الذي أقيم بماني وزارة الطاقة والنفط، وكيل وزارة الطاقة والنفط ـ قطاع النفط ـ المهندس وليد عصام الدين محمد سعيد، والوكيل السابق المهندس د. حامد سليمان حامد.

وفقد السودان اكثر من 80 بالمائة من موارده النفطية بعد انفصال جنوب السودان في العام 2011 تاثرت بها ايراداته المالية لاكثر من نصف الموارد.

ويعاني السودان منذ سنوات من ازمات اقتصادية مستمرة حتى في ظل الحكومة الانتقالية الحاكمة الان، من بينها المواد البترولية التي يلجأ الى سد حاجته المتزايدة منها عبر الاستيراد.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
تاق برس
error: Content is protected !!