عودة نزيف الصراعات في السودان..مقتل واصابة (72) شخصاً في اشتباكات بين مليشيات

الخرطوم “تاق برس” – أعلنت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور عن تجدد أحداث العنف بمدينة الجنينة غرب السودان، منذُ مساء السبت واتسعت بصورة أكبر صباح اليوم “الأحد”، خلفت عددًا من الضحايا.

وكشفت عن مقتل 18 شخصا وإصابة 54 أخرين، في اشتباكات بمدينة الجنينة.

وقالت اللجنة إنه تم إجراء 10 عمليات جراحية وما زالت المستشفيات تستقبل المزيد من الضحايا.

ووقعت اشتباكات بين رجال ميليشيات وأفراد من قبيلة “المساليت” بدأت أمس الأحد، وتصاعدت صباح اليوم الاثنين في أنحاء المدينة.

وبحسب متابعات “تاق برس”، تواترت الانباء من الجنينة عاصمة غرب دارفور ، عن حرق مراكز تجمعات نازحي معسكر كرينديق بالمؤسسات الحكومية.

وبدأت المعارك في حي الجبل مربع 15، وسمع دوي إطلاق النار من الأسلحة الثقيلة، وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من أماكن متفرقة من الحي بحسب شهود عيان تحدث معهم محرر “تاق برس”.

وكان مجلس الأمن والدفاع السوداني قد قرر الأربعاء الماضي، إيقاف عمليات التجنيد والاستيعاب السياسي الذي تنفذه الحركات المسلحة في المدن، وأمر هذه الحركات بإنهاء الوجود المسلح في العاصمة الخرطوم.

وعقب اجتماع اللجنة الفنية لمجلس الأمن والدفاع (السلطة الأعلى في البلاد) بالقصر الرئاسي، برئاسة رئيس أركان الجيش السوداني، الفريق أول محمد عثمان الحسين، قال مجلس السيادة السوداني في بيان له، إن “اللجنة قررت إيقاف التجنيد والاستيعاب السياسي الذي تقوم به حركات الكفاح المسلح بمدن السودان المختلفة إلى حين اكتمال تنفيذ بند الترتيبات الأمنية”.

وأشار إلى أن اللجنة الفنية طالبت بـ”الإسراع في تنفيذ بند الترتيبات الأمنية المتعلقة باتفاق جوبا للسلام”.

وأضاف أن “اللجنة قررت إفراغ العاصمة والمدن الرئيسية من مظاهر الوجود المسلح”.

ولفت إلى أن اللجنة طالبت لجان الأمن بالولايات بحسم التفلتات الخارجة عن القانون عبر التنسيق بين جميع الأجهزة.

وبحث الاجتماع أسباب الخلل الأمني في البلاد، كما استعرض الموقف الجنائي للجرائم التي ارتكبت.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!