توجيهات من مجلس الوزراء .. وزير الداخلية ووفد امني الى غرب دارفور بعد انفجار الاوضاع بالجنينة

الخرطوم “تاق برس” – اعلن مجلس الوزراء السوداني، عن توجه وزير الداخلية السوداني، عز الدين الشيخ رفقة وفد امني الى مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب كردفان بعد احداث القتل والعنف بالمدينة منذ السبت الماضي، اسفرت عن سقوط قتلى وجرحى بالعشرات.

واطلع مجلس الوزراء في جلسته اليوم الثلاثاء، برئاسة عبد الله حمدوك على إفادة حول الوضع الأمني بالبلاد قدمها عزالدين الشيخ وزير الداخلية.

واستعرض الوزير الموقف الجنائي والأمنى بالبلاد من حيث عدد البلاغات الجنائية المؤثرة على الأمن والتى يأتي في مقدمتها الإقتتال في الجنينة والسريف بنى حسين بإعتبارهما من الأحداث ذات التأثير الكبير والسالب.

واشار وزير الداخلية الى عدد القتلى والجرحى من المواطنين والأجهزة الأمنية بالجنينة كما آشار إلى الهدوء النسبي حاليا”.

واعلن عن ترتيب مع وزارة الحكم الإتحادي لتنظيم مؤتمر خاص بالجنينة عاصمة غرب دارفور التي شهدت احداثا دموية راح ضحيتها اكثر من اكثر من 50 قتيل 132 جريحاً بحسب لجنة اطباء غرب دارفور.

وكشف مجلس الوزراء عن توجه وزير الداخلية رفقة وفد أمني الى مدينة الجنينة للوقوف على الأوضاع على الطبيعة.

اعلنت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور؛ غربي السودان عن إحصائية جديدة  لضحايا؛ الأحداث والنزاعات القبلية التي اندلعت بمدينة الجنينة.

وبحسب بيان للجنة فان الحصيلة بلغت(32) قتيلاً و(78) جريحاً ليرتفع العد الكلي منذ بداية الأحداث الى(50) قتيلاً و (132) جريحاً.

وأكدت أن الجرحى والمصابين؛ يتلقون الرعاية الطبية بمستشفى الجنينة التعليمي ومستشفى السلاح الطبي ومستوصف النسيم.

وأشارت اللجنة إلى أنه رغم الهدوء النسبي للأحداث منذ ليلة الأمس إلا أن الطواقم الطبية التي تتوزع على هذه المستشفيات ما زالت تعاني صعوبات بالغة في الحركة وكذلك تعاني المؤسسات الطبية من غياب التأمين خاصة مستشفى الجنينة التعليمي، حيث ما زال بإمكان المسلحين الدخول إليها والخروج منها دون أن يعترضهم أحد، مما يثير حالة من الفزع والخوف وسط العاملين ويعيق بصورة كبيرة تقديم الخدمة العلاجية بالسرعة والكفائة اللازمة.

ونبهت اللجنة إلى أن هناك عدد من الإصابات تحتاج إلى إجلاء عاجل إلى الخرطوم لحاجتها إلى تدخلات جراحية متقدمة لا تتوفر في مستشفيات المدينة.

 

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
تاق برس
error: Content is protected !!