وساطة جنوب السودان تكشف أمر خطير في وثيقة سلام الحكومة الانتقالية والحركات المسلحة

الخرطوم “تاق برس” – كشف مقرر وساطة جنوب السودان لسلام السودان، ضيو مطوك، الثلاثاء، عن وجود بعض الاختلالات في وثيقة جوبا للسلام.

ووقعت الحكومة الانتقالية وحركات الكفاح المسلح اتفاقا للسلام في جوبا عاصمة جنوب السودان اكتوبر الماضي، ولم يستكمل السلام الذي ترفض بعض الحركات التوقيع عليه بينها حركتي عبد الواحد نور تحرير السودان وعبد العزيز الحلو -الحركة الشعبية -شمال.

بينما يواجه الاتفاق الهش عثرات في التنفيذ وعدم استكمال تنفيذ عدد من بنوده.

وقال مبعوث الوساطة الجنوب سودانية ان تواجدهم في الخرطوم لمعالجة تلك الاختلالات في قضايا محددة ومناقشة ملف تقسيم الثروة بمساري الشمال والوسط.

والتقى مطوك الذي يترأس وفد الوساطة هذه الأيام بالخرطوم رؤساء مساري الوسط التوم هجو والشمال محمد داؤود بنداك وسيداحمد الجاكومي بفندق السلام روتانا بالخرطوم .

وقال في تصريحات عقب الاجتماع “جلسنا مع الطرف الحكومي والمسارين وطرحنا بعض الأفكار التي يمكن ان تعالج الاختلال الموجود في ملف الثروة” دون ان يكشف مزيدا من التفاصيل عن شكل المعالجة والاختلالات.

مشيراً الى انهم بصدد مواصلة الحوار والتفاكر بغرض تحقيق نسبة عادلة تضمن حقوق مواطني المسارين في الثروة.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!