البرهان يكشف تفاصيل عن أزمة سد النهضة والحرب مع اثيوبيا واتفاق بشأن محاكمة البشير بالمحكمة الجنائية والعلمانية

الخرطوم “تاق برس” –  كشف رئيس المجلس السيادة الانتقالي في السودان، عن اتفاق بشان محاكمة الرئيس المعزول  عمر البشير أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وأضاف البرهان في مقابلة مع قناة الحدث، متفقون على مثول الرئيس السابق أمام المحكمة”، إلا أنه أوضح أن الجنائية الدولية لم تطالب بتسليم البشير وإنما محاكمته.

واعتبر أن الجنائية الدولية “لا تعارض محاكمة البشير في السودان أو أي مكان آخر يُتفق عليه”.

ورفض  رئيس مجلس السيادة الإنتقالى البرهان التصعيد الإثيوبي واضاف ” موقفنا واضح من سد النهضة ونريد اتفاقا ملزما ومكتوبا يختص بالملء والتشغيل

 وقال لا خلافات مع إثيوبيا تدعو لقرع طبول الحرب

 وأضاف لكن نجهز قدراتنا ولدينا المشروعية للدفاع عن أرضنا.

وناشد إثيوبيا أن تنسحب من الأراضي السودانية واكد قائلا : مستعدون للتنسيق فيما يخص الحدود

واشار الى ان ملف سد النهضة يدار بطريقة مركزية واتفقنا على خطوة دعوة الرؤساء

وقال ان اتفاق السلام لا يمنع الهوية الاسلامية، وموضوع فصل الدين عن الدولة”العلمانية” يتعلق بوحدة البلاد، وتوحيد البلاد هذه الفترة مسؤولية حكومة الفترة الإنتقالية

نناشد إثيوبيا أن تنسحب من الأراضي السودانية ومستعدون للتنسيق فيما يخص الحدود

ووصف رئيس مجلس السيادة الانتقالي أحداث الجنينة بالمؤسفة، والتي “تمنينا أن تتوقف في عهد الثورة”.

وأوضح أنه التقى بكل مكونات ولاية الجنينة، لافتا إلى أن الحلول السابقة لم تلامس المشكلة الحقيقية.

وأكد أن “التباطؤ بتنفيذ القرارات وغياب المعلومات عن الأجهزة الأمنية يعقد المشكلة في الجنينة”.

وأسفرت أحداث عنف قبلية عن سقوط 144 قتيلا و233 جريحا، من المدنيين والعسكريين في مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، التي تشهد بين الحين والآخر اقتتالا شرسا بين القبائل العربية والإفريقية، ضمن صراعات على الأرض والموارد ومسارات الرعي.

وفي سياق آخر، أكد البرهان أن اتفاق السلام الذي وقعته حكومة الخرطوم مع الفصائل المسلحة حقن دماء السودانيين وسيساهم بإعادة الحياة لمناطق النزاعات.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!