في كارثة تحلل جثث مشرحة التميز..النائب العام يكشف علاقة الجثامين بفض الاعتصام والطب العدلي يفجر تفاصيل صادمة

الخرطوم “تاق برس” – قال النائب العام في السودان، تاج السر الحبر إن الصراع بين هيئة الطب العدلي الولائية واستشارية الطب العدلي الاتحادية يعيق عملهم، وسبب تكدس الجثامين بمشرحة مستشفى التميز (الأكاديمي).

وقال النائب العام إن التحريات اشارت الى عدم وجود علاقة للمشرحة بمفقودي فض اعتصام القيادة العامة لجهة أن الجثامين قابعة منذ فترة طويلة .
واوضح الحبر بحسب صحيفة السوداني، اليوم الاثنين، أن مشرحة التميز لا تستوفي المقاييس الدولية، وفقط هي غرفة مبردة انقطع عنها التيار الكهربائي، لافتاً إلى إصدارهم امرا بالتشريح في اكتوبر الماضي.

واضاف: اباشر العمل الآن بعد الاتصال بوالي الخرطوم ويجري العمل مع وكلاء نيابة وصدرت الأوامر بتشريح أي جثة بعام 2021 ونتوقع ان يتم الانتهاء من التشريح خلال أسبوع .
وقد شهدت الاحياء المجاورة لمستشفى التميز امس إغلاقاً للشوارع التي حولها احتجاجا على روائح جثث متحللة بالمستشفى.

وطالب المحتجون بإزالة المشرحة ودفن الجثث التي تتوقف النيابة العامة عن اصدار اذونات دفن لمجهولي الهوية إلا بعد التشريح .

في الاثناء قال المُدير العام لهيئة الطب العدلي بوزارة الصحة ولاية الخُرطوم د. هاشم محمد صالح فقيري إن اسباب تُحلُّل الجثث بمشرحة المستشفى الأكاديمي نتيجة لقطوعات التيار الكهربائي و خروج المستشفى من الخط الساخن أدى لتفاقم المشكلة بصورتها الحالية وتَمَدُّدَها بكافة مشارح الولاية .

وأوضح فقيري بحسب صحيفة السوداني،  أن الولاية بها عدد ثلاثة مشارح فقط بكل من مُستشفى بشائر الجامعي، والمستشفى الأكاديمي، ومستشفى أم درمان التعليمي وأن طاقتها الاستيعابية لحفظ عدد 100 جثة فقط .

ونوّه إلى تَكَدُّس أعداد كبيرة من الجُثث بالمشارح وظلت في ازدياد مُستمر منذ العام 2019م حتى وصلت الآن إلى (1.300) جُثة الأمر الذي أثَّر على كفاءة الثلاّجات، مُشيراً إلى أن النيابة العامة سمحت بتشريح ودفن الجُثث والاحتفاظ بالعينات لفحص ال (دي إن إ) (DNA) وربطها بقبر المتوفي والشاهد عند التَعرُّف على أهله منذ سبتمبر 2019م>

واضاف “لكن لجنة التحقيق في اختفاء الأشخاص رفضت ذلك”.

وكشف عن تجهيز مقبرة مُنفصلة بمحلية شرق النيل “الوادي الاخضر” سوف تتم بها عملية دفن الجُثَث بالمشارح في الأيام المُقبلة.

وناشد فقيري جهات الاختصاص ولجان المقاومة بحي الإمتداد بالتدّخُّل العاجل لمعالجة ودرء الكارثة الإنسانية.

وتحللت نحو 190 جثة داخل ثلاجات “كونتينر” مشرحة المستشفى الأكاديمي بالخرطوم “التميز” بسبب برمجة قطوعات الكهرباء التي تفوق 10 ساعات خلال النهار، الأمر الذي خلف سوائل كثيفة ودماء امتدت نحو ٥ أمتار خارج الثلاجة.

ويحاول العاملون بالمشرحة تغطية الروائح بدفن السوائل والدماء بالتراب.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!