أهالي كجبار يذرفون الدموع لاسقاط حمدوك قرار لنظام البشير بعد 15 عاماً

الخرطوم تاق برس- ذرف أهالي منطقة كجبار بالولاية الشمالية شمال السودان الدموع فرحا على قرار اصدره رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك اليوم الخميس بإلغاء انشاء سدي كجبار ودال اللذين قرر نظام الانقاذ السابق اقامتهما على مجرى النيل الأزرق شمال البلاد.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر عثمان ابراهيم زعيم لجان مناهضة سد كجبار  وهو يذرف الدموع من الفرحة بعد أن سمع كلمة حمدوك أمام النصب التذكاري لشهداء كجبار وهو يعلن إلغاء إنشاء سدي كجبار ودال وقال لماذا نكرر هذه الأخطاء التاريخية.

القرار أعاد على أهالي كجبار مأساة فقدان ابنائهم ممن قتلوا برصاص قوات أمن النظام السابق قلل 15 عاما في العام 2007 أثناء تنظيمهم تظاهرات سلمية مناهضة لإقامة السد الذي يعتبرونه يغرق المنطقة ويلحق  الضرر بهم وبارضهم.

وتبادل أهالي منطقة (كدنتكار) الزغاريد والفرح وذرفوا الدموع بعد سماع كلمة حمدوك واعلانه إلغاء إقامة السد.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!