وزير الري السوداني يبلغ القائم بالاعمال الامريكي مخاوف جديدة بشأن سد النهضة.. الوقت يمضي دون اتفاق وإثيوبيا تتعنت

الخرطوم تاق برس-  بحث وزير الري والموارد المائية في السودان ياسر عباس الخميس مع القائم باعمال السفارة الامريكية بالخرطوم، آخر تطورات مفاوضات سد النهضة والعقبات التي تقف في طريق استئنافها،ومجالات الاستثمارات الامريكية بعد عودة السوان للمجتمع الدولي
واشار وزير الري خلال الاجتماع الى ان الوقت يمضي دون الوصول الى اتفاق قانوني بشأن سد النهضة.

ونقل وزير الري السوداني للقائم بالاعمال  الامريكي مخاوف بلاده من تمسك اثيوبيا بالشروع في الملء الثاني الآحادي للسد في يوليو المقبل، مما يشكل تهديدا لسلامة المنشآت المائية ومواطنيه وكل الانشطة الاقتصادية على ضفاف النيل الازرق والنيل الرئيسي.

وتتمسك اثيوبيا بالمضي في الملء الثاني للسد خلال شهري يوليو و أغسطس المقبلين سواء وان كان دون توصل الأطراف لاتفاق مرضي بشأن مياه النيل، الأمر الذي ترفضه القاهرة والخرطوم ويعتبرانه تهديدا لهما وفرض لسياسة الأمر الواقع من قبل اثيوبيا.

ودعا عباس الى ضرورة تفادي تفاقم الاوضاع في الاقليم بسبب التعنت الاثيوبي.

الى ذلك ابدى الدبلوماسي الامريكي تفهمه للموقف السودانى رغبة بلاده فى الوصول لاتفاق مرضي لكل الاطراف.
و ابدى كذلك رغبة الشركات الامريكية في الاستثمار في سودان ما بعد الثورة.

وتطرق الى اتجاه بلاده تعيين مبعوث امريكي جديد للقرن الافريقي فى المستقبل القريب.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!