السودان يكشف معلومات خطيرة عن مبادرة الامارات لحل أزمة الفشقة وسد النهضة مع اثيوبيا

معلومات تتحدث ان المبادرة الاماراتية تهدف لتقسيم منطقة الفشقة التي تتمتع باراضي زراعية خصبة، بين اثيوبيا والسودان باتفاق بين الامارات ومصر. 

الخرطوم “تاق برس” – كشف وزير الري السوداني،ياسر عباس، معلومات جديدة عن مبادرة الامارات للتوسط لحل أزمة سد النهضة واراضي الفشقة الحدودية مع الجارة الشرقية اثيوبيا. 

وقال وزير الري السوداني في مقابلة مع تلفزيون السودان وتغريدات على حسابه في تويتر إن “المبادرة الإماراتية هي صيغ استثمارية وفق القوانين السودانية في أراضي الفشقة، وأيضا مبادرة غير رسمية لتقريب وجهات النظر في ملف سد النهضة”. 

واضاف “ابدينا وجهة نظرنا في المبادرة الإماراتية بأنه يمكن تحويل سد النهضة من بؤرة توتر ونزاع إلى بؤرة تعاون اقتصادي إقليمي”. 

وكانت وسائل اعلام في السودان تناقلت معلومات ان المبادرة الاماراتية تهدف لتقسيم منطقة الفشقة التي تتمتع باراضي زراعية خصبة، بين اثيوبيا والسودان باتفاق بين الامارات ومصر فى مقابل ان تتخلى اثيوبيا عن بعض شروطها لعقد اتفاق ثلاثى حول سد النهضة. 

وطبقا للمعلومات فان هنالك ضغوطًا مكثفة على مجلس الدفاع والامن السودانى للموافقة على المقترح الاماراتى. 

وكشف الوزير السوداني ان المبادرة تتحدث عن ان تكون هناك استثمارات من الإمارات والبنك الدولي والاتحاد الأوروبي في منطقة الفشقة، بحيث يساهم سد النهضة في توليد الكهرباء من إثيوببا، ويساهم السودان بالاستثمارات الزراعية لتوفير الغذاء لإثيوبيا. 

وذكر ياسر عباس أن السودان بعد الثورة دولة بها قدرعالي من الشفافية والديمقراطية والبوصلة الوحيدة هي المصلحة الوطنية للسودان.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!