السودان يحذر من خطر سلالة جديدة لفيروس كورونا وحظر السفر الى الهند وكشف وضع صحي سيء

الخرطوم “تاق برس” – اعلن السودان حظر السفر الى الهند في اعقاب تفشي سلاسلة جديدة لفيروس كورونا ادى لوفاة الالاف خلال ساعات.

وحذرت وزارة الصحة السودانية، من أن النظام الصحي في البلاد لا يحتمل أي تزايد في حالات الاصابة بكورونا كما يحدث في الهند.

ورفعت الصحة السودانية درجة الحذر من ان عدم الالتزام بالاحترازات سيفاقم الجائحة والوضع الصحي في البلاد، وفقدان السيطرة في ظل نظام صحي وصفته “بالهش”.

وكشفت وزارة الصحة ان الحكومة في السودان لديها الحق في فرض أي إجراءات جديدة لحماية المواطنين والبلاد.

وأقر نائب مدير الإدارة العامة للطوارئ والأوبئة بوزارة الصحة السودانية، منتصر محمد، بضعف النظام الصحي والسعة الاستيعابية للعلاج في السودان ووصفها بالمحدودة.

واعلن في “منصة سودان بلا كورونا” ليل الثلاثاء، حظر سفر السودانيين الى الهند في الوقت الحالي.

وأعلن ظهور نوع جديد من فيروس كورونا بالهند يصيب كل الأعمار حتى الصغيرة مما يعتبر مهدد لكل العالم.
وكشف عن إتخاذ وزارة الصحة عددًا من الاحترازات الصحية بمنع سفر المواطنين الى الهند، بالإضافة إلى إجراء الفحص لكل القادمين أو العابرين من الهند في كل المعابر بالسودان، بجانب متابعتهم ابتداءا من شهادة الخلو من كورونا وإجراءات الحجر الصحي للمصابين.
ولفت الى أن الهدف الأساسي من هذه الاحترازات هو الحد من وصول أي حالة قادمة للبلاد وانتشارها.
وأوضح أن السودان لازال يشهد انتشار مجتمعي لجائحة كورونا حيث تسجل يومياً حالات وفيات.
مشيراً إلى إن الوضع العالمي لايزال خطراً ، لعدم الالتزام بالاشتراطات الصحية، حيث سجلت الهند أكثر من 300 ألف حالة  اصابة وأكثر من 2 ألف وفاة على الرغم من امكانياتها الصحية الكبيرة.
وأضاف نعول على المواطن السوداني كثيرا في الالتزام بالاشتراطات الصحية للوقاية من انتشار الجائحة.
وأكد مسؤول الصحة سعي وزارته للسيطرة على جائحة كورونا في الجوانب الوقائية والعلاجية، من حيث زيادة التوعية في كل القنوات الاعلامية.
وزاد “التزام المواطن سيقلل من خطورتها”.
ودعا نائب مدير الطوارئ والاوبئة بوزارة الصحة المواطنين للالتزام بالاشتراطات الصحية والتباعد الاجتماعي في التجمعات خاصة خلال عطلة عيد الفطر المبارك.
ونبه إلى عدم التزام معظم المساجد في صلاة التراويح بتطبيق الاحترازات الصحية والتباعد واستخدام الكمامات.
ولفت الى اثرها السلبي الكبير في انتشار الجائحة.
وحذر من أن عدم الالتزام بالاحترازات سيفاقم الجائحة والوضع الصحي في البلاد، وفقدان السيطرة في ظل نظام صحي وصفه بالهش.
ودعا المواطنين للالتزام بالتباعد المتري وفي حال عدم الالتزام لبس الكمامة في أي تجمع لوقاية النفس والغير.
وقال ان الدولة لديها الحق في فرض أي إجراءات جديدة لحماية المواطنين والبلاد.
واشار إلى مراعاة الحالة الاقتصادية للمواطنين  وان معظمهم من اصحاب العمالة اليومية.
ونوه إلى استمرار حملات التطعيم من عمر 45 سنة فيما فوق لاصحاب الامراض المزمنة بالاضافة إلى الكوادر الطبية، واعلن التطعيم بالجرعة الثانية في 9 مايو المقبل لمن تلقوا الجرعة الأولى في 9 مارس الماضي.
لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!