تورط مسؤولين بالدولة والامن المخابرات مع دستورين بنظام البشير في مخطط تمويل تجمعات سياسية ونشر شائعات عبر مواقع الكترونية

الخرطوم “تاق برس” – قالت لجنة ازالة التمكين وتفكيك نظام الانقاذ 1989 ان تحريات ومعلومات اولية كشفت عن تورط منسوبين عاملين بمؤسسات الدولة مع دستوريين وقيادات بارزة، وعناصر من حزب المؤتمر الوطني المحلول، وتنسيق كامل مع هيئة عمليات جهاز المخابرات العامة (جهاز الأمن والمخابرات الوطني سابقاً،، في التخطيط والترتيب والتظيم وتمويل تجمعات سياسية بالعاصمة السودانية الخرطوم والولايات امس الخميس، عقب إقامة عناصر من الاسلاميين من منسوبي حزب البشير تجمع (إفطار) بغرض سياسي بحدائق المطار غرب منتزه الرياض بشعارات سياسية.

وحذرت من ما اسمته “المخطط” الهادف لتقويض ثورة ديسمبر المجيدة وإجهاض المرحلة الانتقالية.

وكشفت لجنة ازالة التمكين في بيان اطلع عليه “تاق برس” ان ضمن ضمت قائمة المتورطين في تنظيم وتخطيط وتمويل تلك الأنشطة غير المشروعة قانوناً، دستوريبن سابقين وقيادات بارزة بحزب النظام المحلول.

وكانت مجموعة من منسوبي نظام الرئيس المعزول عمر البشير، وتيارات اسلامية مساندة، ومنسوبين لهيئة العمليات بجهاز الامن والمخابرات السابق، اطلقت دعوات لتنظيم افطار رمضاني امس الخميس 17 رمضان في ذكرى معركة بدر الكبرى.

وفرقت الشرطة المشاركون في الافطار بقنابل الغاز المسيل للدموع.

ووجهت لجنة إزالة التمكين تحذيرات بمنع الإفطار الذي اعتبرته غطاءًا لنشاط سياسي.

وقالت لجنة التمكين في البيان”كشفت تلك التحريات عن تورط منسوبين عاملين بمؤسسات الدولة في التخطيط والتنظيم لتلك الانشطة، وسيتم الافصاح عن دورهم وشخصياتهم في الوقت المناسب.

وقالت اللجنة: كان هناك ترويج لهذا الإفطار من قيادات معروفة وهناك أيضاً مخاطبات موثقة لهذه القيادات في إفطارات سابقة تدعو للكراهية والعنف في تحدٍّ سافر لقيم الثورة التي قضت بمنع بنشاط الحزب المحلول استناداً على الوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية ٢٠١٩ وقانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ١٩٨٩ واسترداد الأموال العامة.
ولفتت اللجنة الى ان عناصر الحزب المحلول نفذت أعمال شغب غرب متنزه الرياض وبالقرب من رئاسة قوات هيئة العمليات سابقاً.
واشارت اللجنة طبقا للبيان الى ان التحريات توصلت لإنشاء بعض المتورطين مواقع إلكترونية تعمل ضمن الأداة الإعلامية لحزب المؤتمر الوطني المحلول تختص بصناعة ونشر الشائعات، َوإعادة بثها ونشرها على وسائط التواصل الاجتماعي.
وألقت الشرطة بحسب لجنة ازالة التمكين القبض على (18) شخصاً تم إطلاق سراح (6) منهم لعدم توفر بينات كافية في مواجهتهم.
واعلنت اللجنة عن تدوين بلاغات في مواجهة (12) من المتهمين ، بموجب قانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو واسترداد الأموال العامة وقانون الإجراءات الجنائية وذلك لممارستهم نشاط سياسي تحت مظلة الحزب المحلول.
ولفتت اللجنة في بيانها الى ان الجهات المعنية ستفصح عن المعلومات المُتحصل عليها وعرض الادلة للرأي العام تباعاً بما لايخل بسير التحقيقات لكشف تفاصيل ووقائع ذلك المخطط الهادف لتقويض ثورة ديسمبر المجيدة وإجهاض المرحلة الانتقالية.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!