عاجل .. النيابة العامة تكشف سبب وملابسات وفاة القيادي بالنظام السابق المعتقل الزبير احمد الحسن الأمين العام للحركة الإسلامية في السودان

الخرطوم تاق برس- قالت النيابة العامة في السودان الجمعة، ان القيادي بالنظام السابق  الزبير احمد الحسن انتقل إلى رحمة مولاه بعد ان تم نقله مساء يوم الخميس الماضي لمستشفى الشرطة ببري نتيجة معاناته مع مرض القلب حيث فارق الحياة.

وتوفي الزبير اليوم عن عمر يناهز  66 عاما  بعد وعكة صحية المت به وجرى نقله من محبسه إلى مستشفى الشرطة بالخرطوم وفارق بعدها الحياة

والزبير هو آخر امين عام للحركة الإسلامية أعيد انتخابه قبل سقوط نظام البشير ويقبع بسجن كوبر في تهم تتعلق ببيع خط هيثرو انقلاب الانقاذ 1989 وتجري محاكمته.

وأشارت في بيان تلقاه (تاق برس)  ان الحسن كان  يخضع للمحاكمه على ذمة قضايا تسير اجراءتها امام المحاكم بعد ان وجهت له النيابه اتهاما في هذه القضايا وتمت احالتها للقضاء قبل أشهر.

وأضافت النيابة  في البيان أن الزبير احمد الحسن  مثل في اخر جلسات  امام القضاء في قضيتي خط هيثرو وبعدها قضية انقلاب الانقاذ يونيو ١٩٨٩م  التي كانت اخر جلساتها  يوم الثلاثاء الماضي.

وتم نقل جثمان الزبير إلى المشرحة قبل موارته الثرى بمقابر بري بالخرطوم عقب صلاة التراويح اليوم.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!