رغم تجميد الاتفاق ..بارجة حربية روسية ترسو في ميناء بورتسودان بدون مراسم عسكرية

الخرطوم “تاق برس” – وكالات – رست بارجة حربية روسية، السبت، في ميناء بورتسودان (شرقي السودان)، دون مراسم وبروتوكولات عسكرية،بعد ايام من اعلان مصادر عسكرية سودانية تجميد الاتفاق بين البلدين الذي يقضي بإقامة قاعدة روسية على ساحل البحر الاحمر.

وأكدت المصادر أن البارجة الحربية الروسية “بي إم -138” (PM-138) رست بميناء بورتسودان الرئيسي على البحر الأحمر، مشيرة إلى تأخرها عن موعد دخولها 48 ساعة لعدم اكتمال إجراءات دخول الميناء.

ورست البارجة دون مراسم وبروتوكولات عسكرية من الجانب السوداني، ولم يستقبلها قادة من قوات البحرية السودانية، كما درجت التقاليد العسكرية في استقبال الأساطيل السابقة، وستستغرق الزيارة 48 ساعة.

وتأتي زيارة البارجة الروسية، وفق مصادر صحفية بالخارجية السودانية أن السلطات السودانية أبلغت روسيا رسميا بتجميد الاتفاق على إقامة قاعدة روسية في منطقة فلامينغو، التي توجد بها قاعدة القوات البحرية السودانية، إلى حين إجازة الاتفاق بواسطة المجلس التشريعي السوداني الذي لم يتشكل بعد.

وفي وقت سابق، نفت السفارة الروسية في الخرطوم، في بيان على صفحتها في فيسبوك، تعليق الحكومة السودانية إنشاء القاعدة العسكرية البحرية الروسية في ميناء بورتسودان، حيث قالت إنه ينتظر تصديقه من الجهات التشريعية في البلدين.

وكانت وكالة “إنترفاكس الروسية للأنباء نقلت في فبراير الماضي، عن بيان للأسطول الروسي أن الفرقاطة “أدميرال غريغوروفيتش” وصلت إلى ميناء سوداني تعتزم روسيا إقامة قاعدة بحرية فيه.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!