اعلان مفاجئ من اثيوبيا بانهاء اتفاق مهم واتهامات قاسية للسودان .. تلفيق وتغير موقف فجأة

وأشارت الخارجية الاثيوبية في بيانها ، إلى أن “السلطات الحالية في السودان، غيرت موقفها فجأة، رغم أنها أشارت مراراً إلى أن سد النهضة له فوائد جمة للسودان”.

الخرطوم “تاق برس” – قالت الخارجية الإثيوبية في بيان، اليوم الثلاثاء، إن موقف السودان من سد النهضة “تغير فجأة”، متهمة القاهرة والخرطوم بـ”تسييس القضايا الفنية” بشأن السد.

واتهمت الخارجية الإثيوبية السودان بـ”التلفيق”، ودعت مرة أخرى حكومة السودان إلى الكف عن ما اسمتها حملة غير مفيدة والالتزام بالحوار والحل السلمي”.

وذكرت الوزارة في البيان أنها تريد إنهاء مفاوضات إعلان المبادئ لعام 2015، الذي أبرم خلال قمة ثلاثية في الخرطوم بين قادة الدول الثلاث، (مصر، السودان، إثيوبيا) أقروا خلالها “إعلان مبادئ سد النهضة” في عام 2015، لحلّ مشكلة اقتسام مياه نهر النيل وسد النهضة الإثيوبي.

وأشارت الخارجية الاثيوبية في بيانها ، إلى أن “السلطات الحالية في السودان، غيرت موقفها فجأة، رغم أنها أشارت مراراً إلى أن سد النهضة له فوائد جمة للسودان”.

وأضافت الخارجية الإثيوبية أن “إصرار دول المصب على احتكار مياه النيل، وتسييس القضايا الفنية، هي التحديات الرئيسية التي واجهتها المفاوضات الثلاثية”، مؤكدة التزام أديس أبابا “بمعالجة جميع القضايا ذات الصلة من خلال الحوار والمفاوضات”.

وفيما يخص الأزمة الحدودية مع السودان، قال البيان: “ندعو إلى حل سلمي لقضايا الحدود مع السودان، على أساس آليات الحدود المشتركة القائمة”.

وذكر البيان أن “إثيوبيا تتطلع إلى مشاركة المجتمع الدولي في تشجيع السودان على إيجاد حل سلمي للنزاع”.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!