السودان يجتاز عقبة جديدة في مراقبة صندوق النقد الدولي وتخفيف الديون

الخرطوم “تاق برس” – اعلن وزير المالية السوداني جبريل ابراهيم، الجمعة، اجتياز السودان بنجاح المراجعة الثانية لبرنامج مراقبة موظفي صندوق النقد الدولي (SMP).

وتمهد الخطوة لتحقيق متطلبات تخفيف عبء ديون البلدان الفقيرة المثقلة بالديون “الهيبك” التي تثقل السودان.

الا انه ينتظر مزيداً من الاصلاحات في سعر  “الدولار الجمركي” والتضخم والنمو المنخفض، وتحقيق المزيد من الاريادات المالية في الميزانية، ومكافحة الفساد وغيرها من الاصلاحات الاقتصادية الكلية بحسب صندوق النقد الدولي.

واشار وزير المالية الى ان هذا يمهد الطريق للوصول إلى نقطة ديسيون الخاصة بالبلدان الفقيرة المثقلة بالديون.

واضاف “نأمل أن تؤدي إلى تخفيف كبير للديون عن السودان، بالإضافة إلى خطوط ائتمان جديدة.

وكان المدير العام لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا وافق في مارس الماضي، على المراجعة الأولى لبرنامج السودان الذي يخضع لمراقبة الموظفين (SMP) ، والذي يدعم برنامج الحكومة الناشئ محليًا للإصلاحات الهادفة إلى استقرار الاقتصاد ، وتعزيز الحماية الاجتماعية ، وتعزيز القطاع الخاص ، وتقوية الحوكمة.

وقال الصندوق في بيان رسمي أن السلطات السودانية أحرزت تقدمًا ملموسًا نحو إنشاء سجل حافل بالسياسة وتنفيذ الإصلاح – وهو مطلب رئيسي لتخفيف الديون في نهاية المطاف.

واكد أنه من المهم إحراز تقدم مستدام في إطار خطة العمل الاستراتيجية على مدى الأشهر المقبلة ، وأن تقدم الجهات المانحة للسودان الدعم الكافي خلال الفترة الانتقالية.

ولجا السودان الى اجراء بعض الاصلاحات الاقتصادية بتوحيد سعر الصرف للعملة المحلية بين السوقين الرسمي والموازي،، وإلغاء دعم الوقود ، والتدابير الضريبية المتخذة كجزء من ميزانية 2021 ، وزيادة تعرفة الكهرباء و تقليل التشوهات في الاقتصاد وتسهيل ضبط أوضاع المالية العامة.

https://twitter.com/GebreilIbrahim1/status/1390661706309853187?s=20

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!