توجيهات من وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني بشأن زيادة انتاج الكهرباء ووقود المحطات والسدود

الخرطوم تاق برس- وجه وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني خالد عمر يوسف قطاع الكهرباء بتقديم رؤية متكاملة لزيادة التوليد الكهربائي وخطوط النقل بالاستفادة من الفرص والامكانات الحقيقية المتاحة حالياً لتسهم بدورها في حل مشكلة قطاع الكهرباء بصورة جذرية.

جاء ذلك لدى ترؤسه اليوم الاحد بالأمانة العامة لمجلس الوزراء اجتماع الغرفة الفرعية لقطاع الكهرباء بحضور وزير الثقافة والإعلام حمزة بلول ووكيلة المالية بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي امنة ابكر عبد الرسول وممثلي شركات التوليد المائي والحراري والنقل والتوزيع وعدد من الوزارات والجهات ذات الصلة.

واستعرض الاجتماع برنامج صيانة محطات التوليد الحراري المائي للفترة من أغسطس القادم الي نهاية مارس من العام القادم 2022.

ووجه وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي وشركات التوليد الحراري والمائي بعقد اجتماع يخصص لمناقشة برمجة الميزانيات اللازمة لأعمال الصيانة حتى تبدأ في الوقت المحدد لها، كما ناقش الاجتماع موقف الغرفة من توفير الوقود اللازم لمحطات التوليد الحراري.

ووجه باستمرار توفير الوقود الى جانب اكمال جميع الخطط المتعلقة بإنشاء محطات توليد الطاقة المتجددة لأهمية دورها في سد النقص وتنويع مصادر التوليد الكهربائي ، وتذليل كافة العقبات لإكمال ادخال محطة قري 3 الى الخدمة .

واستمع الاجتماع بحسب إعلام مجلس الوزراء لتقرير مفصل عن موقف تشغيل جميع السدود في الفترة الحالية.

واكد استمرار ارتفاع وارد المياه والقيام بكافة الترتيبات اللازمة لمواجهة الانسياب في موسم الخريف، واتباع ما يلزم من تدابير في قطاع التوليد المائي مما يساهم في استقرار الامداد الكهربائي خلال الفترة القادمة.

 

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب

أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!