الكشف عن أوضاع مزرية لـ(170) جثة مكدسة بمشرحة ولاية سودانية وتحميل لجنة تحقيق فض اعتصام القيادة المسؤولية

59

الخرطوم – مدني “تاق برس” كشفت لجنة تقصي الحقائق حول ملابسات وظروف تكدس الجثامين بمشرحة مدني، عن وجود (170) جثة مجهولة الهوية تعاني أوضاعاً لا تليق بالكرامة الإنسانية.

وأكدت اللجنة حصر بلاغات وأسباب دخول الجثث للمستشفى.
وأعلن جمال الدين محمد الطيب مدير الإدارة القانونية بولاية الجزيرة رئيس لجنة تقصي الحقائق حول ملابسات وظروف تكدس الجثامين بمشرحة مدني في المنصة الإعلامية بدار رابطة الإعلاميين بمدني، أن اللجنة عملت بمنهج الأمانة المهنية في كل مراحل تنفيذ مهامها تجاه تصنيف الحالات وظروف حفظ الجثامين.

وأوضح أن 80% من الجثامين بمشرحة مدني كانت من الأطفال حديثي الولادة والمتوفين في حوادث المرور والغرق والمرضى مجهولي الهوية بمستشفي مدني.

واكد عدم وجود جثه قادمة من ولاية الخرطوم ووجود 5 جثث قادمة من منطقة الفاو بولاية القضارف وبقية الجثث من ولاية الجزيرة مشيرا إلى أن الوضع مزري ومؤلم وغير إنساني بمشرحة مدني داعياً لتضافر الجهود الشعبية والرسمية لدعم المشرحة وتأهيلها وتطويرها .

من جانبه أرجع يحي مهدي الناشط الحقوقي عضو اللجنة تكدس الجثامين بالمشرحة لقرار لجنة فض الإعتصام بعدم دفن الجثامين مجهولة الهوية وتداخل الإختصاصات وعدم التنسيق لتحديد المسئوليات بدقة بين النيابة ووزارة الصحة والشرطة إضافة للإهتمام الكبير الذي تعاملت به إدارة المشرحة والنيابة العامة مع الجثامين مجهولة الهوية والغلو في تنفيذ قرار لجنة فض الإعتصام مشيراً لعدم وجود إختصاصي طب عدلي وفنيين وإداريين والنقص في معينات العمل وإسعاف بالمشرحة .

وقال إن اللجنة أصدرت جملة من التوصيات دعت لإصدار منشور يحدد علاقة مدير المشرحة بالجثامين ومضاعفة الجهود في الحصول على معلومات عن الجثامين بالمشرحة .

وشددت التوصيات على ضرورة التعامل مع الجثامين بطريقه تليق بكرامة الإنسان وحفظ متعلقات الجثامين إضافة لتوصيات ترمي لترقية وتطوير المشرحة وتنظيم العمل .

وقال إن عمل اللجنة تركز على 170 جثمانا بمشرحة مدني تم حصر بلاغاتهم وأسباب دخولهم المستشفى .

whatsapp
أخبار ذات صلة