اجتماع موسع حول ثمرات وتساؤلات من مديري البنوك والشركات على طاولة وزير المالية ومسؤول البرنامج

الخرطوم – (تاق برس)- أكد دكتور جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي،  على أهمية دور برنامج ثمرات في دعم الأُسر السودانية والتقليل من الآثار الاقتصادية المصاحبة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي وان البرنامج يحوى قيمة مجتمعية عالية.

 

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع موسع لشركاء برنامج ثمرات المحليين  بالوزارة، والذي شمل ممثلي البنوك التجارية و وزراء كلٌ من المالية ، الداخلية ، الاتصالات و التحول الرقمي ومحافظ بنك السودان و نائبه.

 

وتناول الاجتماع مراحل البرامج المختلفة ونقاشا متبادلا بين مديري البنوك والوزراء و ثمرات، إضافة الى مناقشة معظم المسائل التي تهم المستفيدين من برنامج ثمرات والتي تتمثل في تحديات  التسجيل وعملية الدفع .

 

وأوضح جبريل أن البرنامج عبر شركائه من البنوك التجارية سيُدْخِل عددا كبيرا من المواطنين في دائرة الصيرفة مما يسهم في رفع الوعي العام بالتعامل البنكي ليصب  كل ذلك في ترقية الحياة المدنية للمواطن السوداني.

 

من ناحيته رد مدير برنامج ثمرات معتصم أحمد صالح على التساؤلات التي طرحها مديرو البنوك التجارية حول بعض المسائل التقنية وعلاقة البنوك بالبرنامج وكيفية تسهيل الإجراءات والتقليل من العمل الروتيني المكرر الذي يعيق عملية الدفع، وأردف “أيضاً أن من يحدد وسيلة الدفع هو المُستفيد وليس البرنامج”.

 

وأكّد هاشم حسب الرسول وزير الاتصالات والتحول الرقمي أن معظم عمليات الدفع تتم عبر شركات الاتصالات والتي تقع تحت مسؤولية وزارته والتي بدورها تعمل بتناغم تام مع البرنامج .

 

وأمن  فريق أول شرطة عز الدين الشيخ وزير الداخلية على مداخلات مديري البنوك وقال إنهم في الداخلية مطمئنين تماماً للسجل المدني وتماسكه وأردف قائلاً رغم كل العقبات إلا أن البرنامج يسير بخطوات جيدة .

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب

أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!