البرهان في خطاب غاضب: الجيش وصي على السودان وشعارات الثورة ضاعت بين الصراع على الكراسي والمناصب ويهاجم عضو السيادي محمد الفكي .. سنحمي الثورة منكم ما تختطفوها (فيديو)

113

الخرطوم “تاق برس” – في خطاب غاضب غير مسبوق ، هاجم رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان شركاء الحكم المدنيين في الحكومة الانتقالية.

وخاطب البرهان السياسيين في كلمة له اليوم الأربعاء بمعسكر المرخيات، غداة إحباط محاولة انقلابية قائلاً”نجدد قولنا للسياسيين إن قواتنا هي من أجهضت المحاولة الانقلابية”، موضحا أنه لا رغبة للجيش “في الاستيلاء على السلطة”.

وقال البرهان : اين شعارات الثورة الحرية والسلام ، وزاد “راحت بين الكراسي والوزارات والولايات” واضاف ” نحن واجبنا انه من كانوا في ميدان الاعتصام واستشهدوا وناضلوا واستنهضوا”

وهاجم البرهان تصريح عضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان وقال ” لا نقول هبوا ايها الجماهير لحماية ثورتكم ، كيف يهب الجماهير لحماية ثورتهم هذا كلام لا نقبله من منو يحموا ثورتهم مننا نحن القوات النظامية ، نحن حامنها وسوف نحرسها منهم هم العايزين يختطفوها مافي زول بزايد علينا ويقول احموا الثورة مننا” نحن حامين الانتقال من الذين يريدون اختطاف الثورة”.

وأضاف البرهان “نريد الدولة المدنية والديمقراطية التي يختارها الشعب السوداني عبر الانتخابات”.

وشدد على أنه لا توجد حكومة منتخبة في البلاد، مؤكدا أن القوات المسلحة هي الوصية على أمن السودان ووحدته، وتحدث عن وجود “من يسعى لبث الفرقة في صفوف القوات المسلحة”.

وجدد رئيس مجلس السيادة الإنتقالى الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان حرص الدولة علي بناء قدرات القوات المسلحة بكافة مكوناتها بما يمكنها من تحقيق أهدافها وحماية التغيير الذي مهره الشعب بدماء أبنائه

وأمن رئيس مجلس السيادة لدي مخاطبته اليوم ضباط وضباط صف وجنود القوات الخاصة بمنطقة المرخيات بمناسبة تخريج الدفعة السابعة من القوات الخاصة وتخريج دوارت أخري بحضور النائب الأول للمجلس الفريق أول محمد حمدان دقلو و أعضاء مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، الفريق الركن ياسر العطا والفريق مهندس بحري مستشار إبراهيم جابر ورئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين ورئيس منظومة الصناعات الدفاعية الفريق أول ميرغني إدريس أن وحدة القوات النظامية تمثل الضمان الأوحد لوحدة السودان وتماسكه وتحقيق قيم الحرية والعدالة والسلام.

وأكد البرهان أن القوات المسلحة لا تقبل أي تسلط عليها من أي جهة سياسية وان الحملة الممنهجة ضدها لن تثنيها عن أهدافها نافيا أن تكون للقوات المسلحة صلة بما يجري في الشرق والذي وصفه بأنه أحداث سياسية يجب حلحلتها قبل أن تتفاقم.

وشدد رئيس مجلس السيادة علي ضرورة وحدة القوي السياسية الوطنية المؤمنة بالتغيير لبناء دولة مدنية تقدر القوات المسلحة عبر انتخابات حرة نزيهة تحقيقا لشعارات ثورة ديسمبر داعيا السياسيين للالتفات الي قضية الانتخابات والمؤسسات التي تعزز الديمقراطية والحكم الرشيد.

واستنكر رئيس مجلس السيادة الدعوة التي وُجهت للشعب السوداني للخروج صبيحة المحاولة الانقلابية لحماية الثورة مؤكدا أنه لن تستطيع أي جهة إبعاد القوات النظامية من المشهد خلال المرحلة الانتقالية.

وأوضح البرهان أن القوات المسلحة هي من أجهض المحاولة الانقلابية الأخيرة وليست أي جهة أخرى وقال “نجدد قولنا للسياسيين إن قواتنا هي من أجهضت المحاولة الانقلابية ولا رغبة لدينا في الاستيلاء على السلطة مشيرا
الي ان هناك قوى سياسية كل همها هو القتال من أجل الكرسي متجاهلة معاناة المواطن وتركز على الإساءة للقوات المسلحة.

البرهان في خطاب غاضب: الجيش وصي على السودان وشعارات الثورة ضاعت بين الصراع على الكراسي والمناصب ويهاجم عضو السيادي محمد الفكي .. سنحمي الثورة منكم ما تختطفوها (فيديو) البرهان في خطاب غاضب: الجيش وصي على السودان وشعارات الثورة ضاعت بين الصراع على الكراسي والمناصب ويهاجم عضو السيادي محمد الفكي .. سنحمي الثورة منكم ما تختطفوها (فيديو) البرهان في خطاب غاضب: الجيش وصي على السودان وشعارات الثورة ضاعت بين الصراع على الكراسي والمناصب ويهاجم عضو السيادي محمد الفكي .. سنحمي الثورة منكم ما تختطفوها (فيديو)

وتم خلال الاحتفال تكريم الضباط والجنود الذين احرزوا المراكز الأولى في الدوارات وقادة وحدة القوات الخاصة منذ تأسيسها في ١٩٧٩م.

وكان رئيس مجلس السيادة الإنتقالى والنائب الأول والوفد المرافق لهما قد تلقوا تنويرا مصحوبا بعروض نموذجية خلال تفقدهم للأقسام التدريبية بالقوات الخاصة.

وقال رئيس مجلس السيادة الانتقالي، عبدالفتاح البرهان، إن الانقلاب الأخير أجهضته القوات المسلحة، وجميعنا شركاء في حماية البلاد. وأردف البرهان : “قواتنا أصبحت تملك بنية تحتية مناسبة ونطالبها بالاستفادة منها لتطوير قدراتها”.
وأضاف أن تماسك القوات المسلحة ضمان لتماسك السودان، ولن تتمكن أي جهة من إبعاد القوات المسلحة عن المشهد، واعتبر أن القوات المسلحة وصية على حماية البلاد ووحدتها، وهي من أجهضت الانقلاب الأخير وليس جهة أخرى.
وبيّن البرهان قائلاً: “قواتنا أصبحت تملك بنية تحتية مناسبة ونطالبها بالاستفادة منها لتطوير قدراتها”.

مؤكداً أن “التدريبات العسكرية المشتركة تعزز وحدتنا الداخلية، وليس هناك أي قوة يمكن أن تفت في عضد السودان”.
وشدد على أنه “ليس هناك جهة واحدة تستطيع قيادة البلاد بمفردها، ولا إقصاء لأي مكون من مكونات الفترة الانتقالية”. لكنه أشار إلى أن بعض القوى السياسية انحرفت عن مسارها الصحيح بعد الثورة، ولن يسمح لأي جهة بالاستئثار بالحكم، وتابع “شعارات الثورة راحت بين الكراسي”.

whatsapp
أخبار ذات صلة