(بالفيديو) وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني خالد عمر يرد على اتهامات البرهان وحميدتي ويكشف عن انقسام عميق داخل المؤسسة العسكرية ويحذر من قطع العسكريين الطريق على التحول الديمقراطي ويعلن موعد الانتخابات

337

الخرطوم تاق برس- أقر وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني خالد عمر يوسف في مقابلة على قناة الجزيرة عبر برنامج بلا حدود  بأن المكون المدني يعاني قصور واضح والبلاد تعاني من أزمة اقتصادية كبيرة. ورفض تهديدات واتهامات البرهان حميدتي للحكومة الانتقالية وقال ان الجيش ليس وصي على البلاد لأنه ايضا ليس منتخب وان الشعب هو الذي يحدد ذلك.

ودعا للتهدئة ووقف التصعيد والاتهامات المتبادلة بين المدنيين والعسكريين وقال إن البلاد ينتظرها مستقبل مشرق وتحقيق التحول الديمقراطي.

وجه الدعوة للاجهزة العسكرية الفرصة متاحة لاختيار التحول الديمقراطي و قتا عمر من يختار قطع طريق التحول الديمقراطي أخبار الشعب سيخسر  الهجوم سيضر بالبلاد ويزعزع استقرارها تجاوز هذا الميراث من الاتهامات بين المدنيين والعسكريين لا يمكن أن يقصي العسكريين المدنيين

وقال ان المدنيين والعسكريين مفوضين من الشعب السوداني بموجب الوثيقة الدستورية

وقال ان الانتخابات ستكون في يناير 2024 حسب الوثيقة الدستورية هنالك إرادة سياسية لاقامتها في وقتها.

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء ان القوات المسلحة ملك الشعب السوداني، و نحن نحترم القوات المسلحة و نعمل علي إصلاحها و دعمها ، و نعمل أيضاً على أن تقطع القوات المسلحة كل صلتها بميراث الإنقلابات و الإستبدادات و المغامرات الفاشلة التي أدخلتها فيها النخب المختلفة.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة