نهاية مروعة.. مصرع السويدي صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد

65

“تاق برس ” وكالات –  لقى لارش فيلكس، رسام الكاريكاتير السويدي الذي اشتهر برسومه المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، مصرعه محروقاً أمس الأحد؛ جراء تعرضه لحادث سيارة رفقة الشرطة التي كانت تتولى حراسته.

وبحسب موقع “أفتن بوستن” السويدي فإن فليكس مات حرقاً في حادث سيارة مروّع مع اثنين من عناصر الشرطة المرافقين له، حيث كان يعيش تحت حماية قوات الأمن منذ نشره صوراً مسيئة للرسول محمد وللإسلام عام 2007.

ووقعت وفاة لارش فيلكس، البالغ من العمر (75 عاماً)، في حادث تصادم بشاحنة على الطريق السريع E4 خارج ماركارد في السويد.

وأكد الموقع السويدي وفاة ضابطي الشرطة في الحادث أيضاً، فقد كانا جزءاً من مجموعة الحماية الشخصية للشرطة السويدية وهذا ما أكدته الشرطة نفسها في بيان صحفي يوم الأحد.

whatsapp
أخبار ذات صلة