معدنون واهالي مناطق ابو حمد يعلنون تنظيم وقفة احتجاجية وحشد لطرد شركة تعدين مغربية بعد مقتل معدنين واتهام ” مبارك اردول” بالتواطؤ مع شركات أجنبية

462

الخرطوم “تاق برس” – نهر النيل – تصاعدت وتيرة الاحتجاجات في ولاية نهر النيل ضد شركة تعدين مغربية

واعلن الاهالي والمعدنيين عن تنظيم وقفة احتجاجية وحشد جماهيري كبير غدا السبت يضم جميع مناطق ابوحمد امام مقر محكمة ابو حمد والاعتصام المفتوح الى حين طرد “شركة مناجم المغربية للتعدين”.

واغلق اهالي ومعدنين المياه عن مواقع شركة “مناجم المغربية” في منطقة الكيلو 107 بمنطقة الشريك رفضا لمواجهات وقعت بين معدنين تقليدين والشرطة امس الخميس بمنطقة “قبقبة” شرقي مدينة ابو حمد بولاية نهر النيل شمال السودان.

ووقعت اشتباكات عنيفة بين قوات الشرطة ومواطنين يمتلكون خطوط آبار في مناطق التعدين بـ”منطقة قبقبة” قامت الشركة المغربية بإخراجهم بالقوة اسفرت عن مقتل خمسة مواطنين واصابة اخرين، كما أُحرق قسم الشرطة بالمنطقة ومرافق أخرى بينها مكتب الشركة السودانية للموارد المعدنية وبعض السيارات والممتلكات أثناء احتجاجات المعدنين.

وبحسب افادات معدنين نفوا صحة الارقام المتداولة عن الاصابات.

واتهم معدنون تحدثوا لـ(تاق برس) مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك اردول بالتواطؤ ضد المعدنيين لصالح الشركة المغربية وشركات اجنبية ومنح الجهات الخارجية مساحات ومربعات تعدين كبيرة للهيمنة على التعدين التقليدي والحصول على نسب من الشركات الاجنبية العاملة في مجال التعدين.

وقال معدنون ان الشركة تحوز على 5 مواقع ومربعات تعدين كبيرة بعضها بالقرب من مناطق سكنية تبعد نحو 4 كيومترات من مدينة الشريك.

وابلغت مصادر “تاق برس” عن تجمهر اهالي مدينة الشريك واللجنة الشعبية اليوم الجمعة وطرد الشركة المغربية من المنطقة ووقف المياه عن مواقعها الخاصة بالتعدين.

ولم يتمكن محرر الموقع من الحصول على تعليق حول الاحداث من مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك اردول او مسؤولي الشركة المغربية.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة