أوامر قبض وإحضار ضد “الناظر تِرك” في جرائم تصل عقوبتها للإعدام

73

 

الخرطوم “تاق برس” قال الخبير القانوني المعز حضرة، إنّ الناظر ترك لا يريد التفاوض مع الحرية والتغيير، ويرغب بالتفاوض مع المكوّن العسكري، ولا يريد حلّ أزمة الشرق، سيما وأنّه رفض جميع الحلول التي تمّ طرحها.

وطالب حضرة الحكومة المركزية بحسم الأمر دون مجاملة وفق تعبيره.

وأشار إلى أنّه لا يمثّل جميع مكوّنات الشرق، وأنّه يدعو إلى عودة فلول النظام البائد بعد فشله في العودة عبر الانقلابات وافتعال الانفلات الأمني يحاول العودة بوجه قبلي.

وكشف حضرة عن تدوين بلاغات وصدور أوامر قبض وإحضار ضد ترك.

وقال إنّها لم تنفذّ وإنّ قانون 1991 يمكن أنّ يدينه بجرائم موجهة ضدّ الدولة وتصل عقوبتها إلى الإعدام، حسب ما أوردته صحيفة الحراك السياسي الصادرة اليوم الأحد.

whatsapp
أخبار ذات صلة