رئيس مكافحة الإرهاب يكشف معلومات مثيرة حول علاقة خلية الدندر بعناصر جبرة الإرهابية ومصادر التمويل ويوجه رسائل لأصحاب الشقق

366

الخرطوم- (تاق برس)- قال  رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب اللواء معاش عصام الدين مرزوق، إن الإرهاب لا دين له ولا وطن ولا يعرف الحدود.

 

وأكد أن السودان ظل يعاني من الحدود الممتدة على سبعة دول وكان في السابق معبرا لهذه التنظيمات الارهابية والآن اصبح حاضنة بعد التضييق على هذه الجماعات في دول الجوار.

 

وأكد في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق أن جهاز المخابرات ظل يتتبع هذه الجماعات الإرهابية منذ فترة بعد أن دخلت من دول الجوار بغرض تنظيم نفسها وترتيب أوضاعها للعودة مرة أخرى ولا توجد لهم خطط لتنفيذ عمليات داخل السودان.

 

وأشار الى ان هذه الجماعات الإرهابية يتم تمويلها عبر الكاش دائما، وأكد مرزوق أن العمليات مازالت جارية وهنالك خلايا أخرى جاري التعامل معها، وقال إن الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب تعمل وفق القانون الدولي في مكافحة الإرهاب والاهتمام بحقوق الانسان ولا نلجأ للعنف كخيار أول كما تقوم الهيئة برفع قدرات القوات العاملة في مكافحة الإرهاب، موكدا وجود تعاون مستمر مع وزارة الشؤون الدينية والاوقاف للعب دور توعي وتحصين الشباب بالإضافة لتواصل دائم مع مكتب الأمم المتحدة الإنمائي.

وأكد اللواء عصام الدين مرزوق ان جهاز المخابرات العامة نفذ اكثر من 10 عمليات تفكيك لخلايا إرهابية ناجحة بنسبة 100% في الفترة من أكتوبر 2020م وحتى أكتوبر 2021م ولم يسمع بها أحد، مشيرا الى ان الجهاز يتحرك بمعلومات كاملة وتخطيط، وقال مرزوق إن الجهاز تعرض لضغوط اثرت في مقدرته على مكافحة الإرهاب وفقد العديد من العناصر المدربة تدريب عالي في دائرة العمليات ومكافحة الإرهاب.

وقال إن الخلية الإرهابية الأخيرة في منطقة جبرة ظهر فيها احد افراد خلية الدندر المشهورة وكان يتبع لتنظيم القاعدة في السابق وتحول فكريا للعمل مع داعش وكان يعمل كمسهل في الحركة والسكن واحضار الأسلحة وقال أن هنالك سوء تقدير من القوة المداهمة أدي لتلك الخسائر البشرية للجهاز.

وأشار اللواء عصام مرزوق الى الوجود الأجنبي بالبلاد وقال ان هنالك 8 ملايين لاجئ غير مقنن يشكلو تهديد امني على البلاد مطالبا بضرورة ضبط الوجود الأجنبي وضبط الحدود والمعابر بالإضافة للشقق المفروشة مطالبا أصحاب تلك الشقق بضرورة اخذ معلومات كافية من النزلاء ويتم تبليغ السلطات.

وقال إن السودان غير بعيد عن ما يحدث في المحيط الإقليمي والدولي من جرائم إرهابية وقال اللواء مرزوق ان داعش فقدت بريقها بعد أن اكتشف كل الشباب المنضمين لها حقيقة التنظيم وفقدت الان موارد كبيرة مثل بترول الموصل في العراق وأصبحت تعاني من التشرد في غرب وشرق افريقيا وطالب اللواء مرزوق بمنح جهاز المخابرات العامة الصلاحيات الكافية والدعم للقيام بدورة الكامل في مكافحة الإرهاب.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة