للمرة الثانية: الخارجية الماليزية تستدعي دبلوماسي سوداني للاحتجاج على مصادرة (بتروناس)

53

الخرطوم “تاق برس” أعربت الحكومة الماليزية عن قلقها البالغ إزاء تعامل الحكومة السودانية مع شركة “بتروناس” للنفط بعد مصادرة أصولها وملاحقة مديرها، واستدعت وزارة الخارجية القائم بالأعمال السوداني للمرة الثانية.
وتتوتر العلاقات الدبلوماسية بين الخرطوم وكوالالمبور منذ نحو عام بإعلان لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو مصادرة أصول الشركة الماليزية.
وقالت الخارجية الماليزية في بيان وصلت نسخته “سودان تربيون” إن الوزارة “بذلت حتى الآن جهودا دبلوماسية متعددة لمعالجة هذه القضية، بما في ذلك استدعاء القائم بالأعمال السوداني هذا الصباح – للمرة الثانية-للتعبير عن قلقنا وسنستمر في مراقبة تطورات القضية عن كثب والعمل على حماية المصالح الماليزية في السودان”.
ويضم مجمع شركة بتروناس مقر السفارة الماليزية، حيث طالبت الخارجية في كوالالمبور السودان بمراعاة قدسية المقر الدبلوماسي، وفقا لنص اتفاقية فيينا.
وتقدمت “بتروناس” بطلب للتحكيم في المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار (ICSID) التابع لمجموعة البنك الدولي بعد مصادرة اصول الشركة في السودان.
وأوضحت بتروناس أن مصادرة أصولها تمت بدعوى أن الأصول تم الحصول عليها من خلال وسائل غير قانونية خلال حكم الرئيس المعزول عمر البشير.
وقالت الخارجية الماليزية انه على الرغم من بدء إجراءات التحكيم التي افترعنها بتروناس، فإن الوزارة “لا تزال تأمل في حل سريع وودي لهذه القضية، مع الحفاظ على العلاقات الأخوية طويلة الأمد بين ماليزيا والسودان”.

whatsapp
أخبار ذات صلة