بعد جدل زيارة وفد بقيادة شقيق حميدتي لإسرائيل.. الخارجية السودانية تحتج على مباحثات خاصة لمسؤولين متجاوزين الجهة المسؤولة دستوريا

441

الخرطوم تاق برس- احتجت وزارة الخارجية السودانية الاربعاء على زيارات مسؤولين إلى دول خارجية  وإجراء مباحثات متجاوزة الجهة المسؤولة دستوريا.

وقالت الخارجية في بيان أنها غير مسؤولة عن اية زيارات او مباحثات لمسؤولين بصورة خاصة خارج السياسة الخارجية الرسمية للدولة، ومتجاوزة للجهة التنفيذية المسؤولة دستورياً.

وأوضحت الوزارة أنها الجهة الحكومية الوحيدة المعنية بالأساس بالعلاقات الخارجـية بموجب الوثيقة الدستورية والعرف الدولي وقرارات رئيس مجلس الوزراء، وبما يتوافق مع خطة الحكومة التنفيذية المجازة والتي تم اعدادها بالتنسيق والتشاور مع المؤسسات الحكومية.

وأبانت انها تقوم بمهامها ودورها في تنسيق العمل الخارجي مع كل الجهات الحكومية بكل مهنية ومؤسسية، ولفتت الى ان الحكومة إعتمدت ضمن خطتها هذا العام عقد مؤتمر قومي للعلاقات الخارجية.
وأشار البيان الى ان المؤتمر يهدف الى التوافق على إستراتيجية السياسة الخارجية المتوازنة وتطوير البرتوكول العام للدولة المنظم للعمل الدبلوماسي، وفق مقاصد الثورة وأهداف الانتقال.

وأكدت وزارة الخارجية انها تدرك تعقيدات الوضع الانتقالي في السودان.

ولفتت إلى انه لا سبيل للتغلب على التحديات الماثلة الا عبر الإلتزام بالوثيقة الدستورية، وانتهاج المؤسسية والحوكمة والشفافية في ادارة الشأن الداخلي والخارجي.

وقبل ايام زار وفد برئاسة عبد الرحيم دقلو شقيق نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي محمد حمدان حميدتي دقلو ورئيس منظومة الصناعات  الدفاعية إلى تل أبيب وأثارت الزيارة جدلا رغم عدم إصدار الجهات الرسمية اي تأكيدات أو نفي لها.

whatsapp
أخبار ذات صلة