أمريكا تعترف: ما حدث في 25 أكتوبر بالسودان نتيجة لاخفاقات تخللت الفترة الماضية

257

الخرطوم – (تاق برس) – إستمعت مساعدة وزير الخارجية الامريكى للشئون الإفريقية مولي في على الرؤية السياسية التي طرحها رئيس مجلس السيادة حول المسار الديمقراطي والوصول لانتخابات حرة ونزيهة، مشيرة الى حرص الولايات المتحدة ودعمها للتحول الديمقراطى بالبلاد وانجاح الفترة الانتقالية، حتى يتمكن السودان من تقديم نموذجاََ يحتذى فى الإقليم. ونوهت إلى الإهتمام الذى يوليه الرئيس جو بايدن شخصياََ لما يدور في السودان وحرصه على إنجاح الفترة الانتقالية وصولا للديمقراطية المنشودة.

وأشادت مساعدة وزير الخارجية بالدور الذى إضطلعت به القوات المسلحة إبان ثورة ديسمبر من خلال إنحيازها لتطلعات الشعب السودانى.

واوضحت أن ماحدث في ٢٥ إكتوبر كان نتيجة اخفاقات تخللت الفترة الماضية، مشيرة الى أنهم يعلمون ان بعض القوى السياسية تؤيد الخطوة التصحيحية.
وعبرت مولي عن أملها فى ان يتمكن السودانيون من حل الخلافات الراهنة بانفسهم، مشيرة الى أن دور الولايات المتحدة ينحصر فى الإصلاح وتسهيل الحوار بينهم.

whatsapp
أخبار ذات صلة