أمريكا تطلب من إسرائيل التوسط لدى الجيش السوداني لحل الأزمة

327

وكالات – (تاق برس) – قالت هيئة البث الإسرائيلية، الأربعاء، إنّ ممثلة واشنطن لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، طلبت من إسرائيل التدخل في أزمة السودان، بهدف العودة إلى “المرحلة الانتقالية بقيادة مدنية”.

 

وأوضحت الهيئة طبقا لوكالة الأناضول التركية؛ أنّ وزير الأمن الإسرائيلي بني غانتس التقى، مساء الثلاثاء، المسؤولة الأميركية التي تقوم بزيارة للمنطقة، وبحثا معاً الأزمة في السودان، مشيرة إلى أنّ “الولايات المتحدة تضغط على إسرائيل لتشكيل حكومة في السودان وإنهاء استيلاء العسكر في البلاد”.

 

 

 

 

 

وأضافت الهيئة “دعت غرينفيلد إسرائيل إلى التدخل في الأزمة، وهذا هو الطلب الأميركي الثاني، بعد أن نقل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن رسالة مماثلة في محادثاته مع المسؤولين الإسرائيليين”.

 

من جهتها، قالت متحدثة بعثة واشنطن لدى الأمم المتحدة، أوليفيا دالتون، في بيان، الأربعاء، إن غانتس وغرينفيلد تطرّقا إلى أهمية عودة السودان إلى مرحلة انتقالية بقيادة مدنية”، من دون تفاصيل أخرى.

 

 

 

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية أشارت، في الأسابيع الماضية، إلى اتصالات إسرائيلية مع قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان.

 

 

 

وفي 25 أكتوبر الماضي، أعلن الجيش حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين وإعفاء الولاة، عقب اعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين، مقابل احتجاجات مستمرة ترفض هذه الإجراءات الانقلابية.

 

والخميس الماضي، أصدر البرهان مرسوماً بتشكيل مجلس السيادة الانتقالي الجديد برئاسته، فيما عيّن محمد حمدان دقلو “حميدتي” نائباً له.

 

وقبل تلك الإجراءات، كان السودان يعيش منذ 21 أغسطس 2019، فترة انتقالية تستمر 53 شهراً تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقّعت مع الحكومة اتفاق سلام في 2020.

 

وفي ذات التصريح الأميركي، أشارت دالتون إلى أن السفيرة غرينفيلد “أعربت خلال لقائها غانتس عن التزام الولايات المتحدة الحازم بأمن إسرائيل، بما في ذلك جهودها الرامية إلى كبح عدوان إيران الإقليمي، وتجديد نظام القبة الحديدية للدفاع الصاروخي الإسرائيلي”.

 

وأوضحت أن غرينفيلد وغانتس ناقشا أيضاً توسيع نطاق “اتفاقيات أبراهام”، وتخفيف التوتر بين الإسرائيليين والفلسطينيين، بما في ذلك تجنب الإجراءات أحادية الجانب التي “تقوّض احتمال تبلور حل الدولتين، على غرار النشاط الاستيطاني وإخلاء السكان من منازلهم”. وأعرب الجانبان عن دعمهما لتعزيز تفويض قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل).

whatsapp
أخبار ذات صلة