والي الخرطوم يشكل لجنة للتحقيق في أحداث مظاهرات 13 و17 نوفمبر ودعوات للخروج في مليونية جديدة والسفارة الأمريكية توجه دعوة لمواطنيها بالخرطوم

101

الخرطوم تاق برس- أعلن والي الخرطوم المكلف، أحمد عثمان حمزة، اليوم السبت  تشكيل لجنة للتحقيق في أحداث مظاهرات يومي 13 و17 نوفمبر الجاري.

و يستعد السودان لخروج مظاهرات جديدة غدا الأحد للمطالبة بعودة الحكومة المدنية، و دعت السفارة الأميركية مواطنيها للبقاء بمنازلهم تحسبا للاحتجاجات.

وقالت السفارة الأميركية في بيان على موقعها وصفحتها الرسمية على تويتر إنه تم التخطيط يوم غد الأحد 21 نوفمبر  للخروج في مظاهرات احتجاجية، فيما يواصل المنظمون لهذه التحركات تشجيع العصيان المدني السلمي.

وأكدت الشرطة أنها لا تفتح النار على المتظاهرين وتقول إن حصيلة الضحايا وفاة واحدة فقط و30 جريحا في صفوف المحتجين جراء الغاز المدمع، في مقابل إصابة 89 شرطيا.

بينما اعلنت لجنة أطباء السودان سقوط اكثر من 39 قتيلا على الاقل وعشرات الإصابات جراء استخدام القوات الأمنية الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع بطريقة مفرطة ضد المتظاهرين السلميين منذ 25 أكتوبر الماضي عقب إعلان قائد الجيش السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان حل الحكومة بمجلسي السيادة والوزراء وفرض حالة الطوارئ ووضع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قيد الإقامة الجبرية واعتقال بعض وزراء حكومته.

ويؤكد قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان أن القرارات التي اتخذها في 25 أكتوبر ليست سوى “تصحيح مسار الثورة”.

وشكّل البرهان مجلس سيادة انتقاليا جديدا استبعد منه 4 ممثلين لقوى الحرية والتغيير (ائتلاف القوى المعارضة للعسكر)، واحتفظ بمنصبه رئيسا للمجلس.

كما احتفظ الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، قائد قوات الدعم السريع ، بموقعه نائبا لرئيس المجلس.

whatsapp
أخبار ذات صلة