عاجل .. البرهان وحمدوك في اجتماع للمجلس السيادي للتوقيع على الاتفاق السياسي بالقصر الجمهوري ومظاهرات حاشدة تخرج في شوارع الخرطوم وهتافات الشعب يريد إسقاط البرهان

369

الخرطوم تاق برس- كشفت مصادر ان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك بعد عودته إلى منصبه سيدخلون في اجتماع بالقصر الجمهوري للتوقيع على الاتفاق السياسي الذي أعاد حمدوك إلى رئاسة الوزراء بعد قرار قائد الجيش حل الحكومة بمجلسي السيادة والوزراء وفرض حالة الطوارئ في البلاد في 25 أكتوبر الماضي.

وقضى الاتفاق بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وتشكيل حكومة كفاءات مستقلة غير حزبية وإدخال تعديلات في بعض بنود الوثيقة الدستورية.

ولم تثني هذه التطورات السياسية الشارع السوداني عن الخروج في مظاهرات رافضة لقرارات قائد الجيش.وخرجت حشود من المتظاهرين في مناطق متفرقة بالخرطوم كلم أكبر حشد من موقف جاكسون للمواصلات وسط الخرطوم  ردد فيها المتظاهرين هتافات الشعب يريد إسقاط البرهان .. الشعب شعب اقوى اقوى والردة مستحيلة وغيرها من الهتافات الرافضة لهذا الاتفاق والاحد غياب الأجهزة الأمنية وعدم قمع المتظاهرين كما حدث في الايام الماضية.

وسقط نحو 40 قتيلا وعشرات الإصابات منذ 25 أكتوبر عقب إعلان قائد الجيش السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان حل الحكومة بمجلسي السيادة والوزراء وفرض حالة الطوارئ في البلاد.

وقال المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير الحاضنة السياسية لحكومة حمدوك المعزولة أنها غير معنية بالاتفاق وانه ماضية في التصعيد وعدم العودة للشراكة مع العسكريين.

whatsapp
أخبار ذات صلة