عاجل .. حمدوك يكشف تفاصيل ليلة اعتقال الجيش له ووضعه بالاقامة الجبرية ويقول “الحبس إذلال ومؤلم وسُلبت حريتي”

114

الخرطوم “تاق برس” – كشف رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك تفاصيل ليلة اعتقال الجيش له ووضعه وزوجته قيد الاقامة الجبرية في 25 من اكتوبرالماضي.

وقال حمدوك في مقابلة مع فضائية الجزيرة، ما حدث في 25 اكتوبر انقلاب واستيلاء على السلطة بطريقة غير شرعية

وكشف حمدوك ما حدث في ليلة 25 اكتوبر قائلا” حوالي الساعة الثالثة والنصف حضر الى منزلي عدد من القادة العسكريين من كل الاجهزة واخطروني ان هنالك “تغيير” وسوف اظل في المنزل تحت الاقامة الجبرية”

ومضى حمدوك قائلا” بعد اقل من ربع ساعة حضروا مرة ثانية وقالوا لي ان هنالك قرار بتحويلي وزوجتي الى بيت الضيافة وذلك في حوالي الساعة الرابعة او الخامسة صباح 25 اكتوبر”.

ومضى قائلا “عدنا بعد 3 ايام الى منزلي مرة اخرى انا وزوجتي”

وقال حمدوك ” يوم واحد في الحبس فيه اذلال لكرامة الانسان في زنازين او حبس في منزل هو حبس .. تشعر انك سلبت حق اساسي حرية الحركة الاتصال .. هذا مؤلم.

ودافع حمدوك عن عودته للاتفاق مع العسكريين رغم ما حدث قائلا ” كله يهون امام التضحيات الاخرى من اجل الوطن انا ليس لدي مصلحة شخصية وما حركني في الاتفاق وقف الدعم السوداني كما ان البلاد كانت في حافة الهاوية والمصير المجهول.

وزاد ” اتمنى ان نصل لتوافق يفتح الطريق واسعا امام التحول الديمقراطي

 

whatsapp
أخبار ذات صلة