متحور كورونا الجديد “اوميكرون” يهدد العالم .. دول تحظر السفر وبايدن يوجه دعوة للدول بشأن اللقاحات

112

الخرطوم تاق برس- وكالات – انتشر القلق في أرجاء العالم سريعا إثر ظهور متحور جديد من فيروس كورونا صنفته منظمة الصحة العالمية بأنه “مقلق”، وأطلقت عليه اسم الحرف اليوناني “أوميكرون”.

وسجلت أسواق الأسهم على جانبي المحيط الأطلسي أشد انخفاضاتها على مدى عام وأكثر.

ولم يسبق لأي متحور جديد أن أثار هذا القدر من القلق عالميا منذ ظهور المتحور دلتا في الهند قبل حوالي سنة، ثم انتشاره حتى صار يمثل جميع الحالات المسجلة في العالم تقريبا.

وفي هولندا، قالت السلطات إنها عزلت عشرات المسافرين القادمين من جنوب أفريقيا بسبب مخاوف من سلالة أوميكرون.

وأوضحت أنها أجرت اختبارات أولية أظهرت احتمال إصابة عشرات الأشخاص بـ”كوفيد-19″ من بين نحو 600 راكب وصلوا إلى مطار سخيبول في أمستردام الجمعة في رحلتين من جنوب أفريقيا.

وفي أحدث التطورات أيضا، أرجأت منظمة التجارة العالمية في اللحظات الأخيرة أول مؤتمر وزاري لها منذ 4 سنوات إثر ظهور سلالة أوميكرون.

وبعد اجتماع طارئ عقد الجمعة، اتفق أعضاء المنظمة البالغ عددهم 164 على تأجيل المؤتمر الوزاري الـ12 إلى أجل غير مسمى في أعقاب انتشار أوميكرون “التي دفعت حكومات كثيرة إلى فرض قيود مشددة على السفر، مما سيمنع العديد من الوزراء من التوجه إلى جنيف” وفق ما أعلنته المنظمة.

وكان مفترضا أن يشارك في مؤتمر منظمة التجارة -الذي كان مقررا انعقاده في الفترة من 30 نوفمبر الجاري إلى 3 ديسمبر المقبل حوالي 4 آلاف شخص.

وفي تلك الأثناء، تتوالى قرارات إغلاق الحدود أمام المسافرين الوافدين من دول في جنوب القارة الأفريقية عقب الكشف عن هذه السلالة التي يخشى الخبراء أن تكون عدواها أشد أو أسرع من دلتا، لكن منظمة الصحة العالمية تقول إن تحديد خطرها وشدته يتطلب أسابيع من البحث والتحليل.

وأعلنت الولايات المتحدة إغلاق حدودها أمام الوافدين من 8 دول في جنوب القارة الأفريقية، وكذلك أعلنت كندا والبرازيل وتايلند وسريلانكا والسعودية وقطر والإمارات والبحرين وسلطنة عمان والأردن والمغرب إجراءات مماثلة لتقييد دخول المسافرين أو تعليق الرحلات الجوية من دول أفريقية عدة.

من جهتها، أعربت حكومة جنوب أفريقيا عن أسفها لقرارات بعض البلدان بتعليق الرحلات معها وإغلاق الحدود.

وقال وزير الصحة الجنوب أفريقي جو فاهلا في مؤتمر صحفي عقد مساء الجمعة إن “بعض ردود الفعل غير مبررة”، مضيفا أن “بعض القادة يبحثون عن كبش فداء لحل مشكلة عالمية”.

ورأت جنوب أفريقيا أن الإجراءات “الصارمة” التي اتخذتها دول عدة وتؤثر على الاقتصاد والسياحة قد تدفع البلدان إلى عدم الإبلاغ عن اكتشاف أي متحورات جديدة خشية التعرض لإجراءات عقابية مماثلة، وفق قولها.

وقالت وزيرة خارجية جنوب أفريقيا ناليدي باندور في بيان إن “قلقنا الآني هو الضرر الذي ستلحقه تلك القرارات بالقطاعات السياحية والشركات”.

وفي تلك الأثناء، تتوالى قرارات إغلاق الحدود أمام المسافرين الوافدين من دول في جنوب القارة الأفريقية عقب الكشف عن هذه السلالة التي يخشى الخبراء أن تكون عدواها أشد أو أسرع من دلتا، لكن منظمة الصحة العالمية تقول إن تحديد خطرها وشدته يتطلب أسابيع من البحث والتحليل.

 

وأعلنت الولايات المتحدة إغلاق حدودها أمام الوافدين من 8 دول في جنوب القارة الأفريقية، وكذلك أعلنت البرازيل وتايلند والسعودية والإمارات وسلطنة عمان والأردن والمغرب إجراءات مماثلة لمنع دخول المسافرين أو تعليق الرحلات الجوية من دول أفريقية عدة.

وفي وقت سابق، حظرت بريطانيا وفرنسا وهولندا الرحلات الجوية من جنوب أفريقيا ودول مجاورة لها، كما دعا الاتحاد الأوروبي الدول الأعضاء إلى القيام بذلك على الرغم من توصيات منظمة الصحة العالمية بعدم فرض قيود على السفر في هذه المرحلة قبل الحصول على معلومات كافية بشأن السلالة الجديدة.

المحتويات

استياء بجنوب أفريقيا

من جهتها، أعربت حكومة جنوب أفريقيا عن أسفها لقرارات بعض البلدان بتعليق الرحلات معها وإغلاق الحدود.

وقال وزير الصحة الجنوب أفريقي جو فاهلا في مؤتمر صحفي عقد مساء أمس إن “بعض ردود الفعل غير مبررة”، مضيفا أن “بعض القادة يبحثون عن كبش فداء لحل مشكلة عالمية”.

ورأت جنوب أفريقيا أن الإجراءات “الصارمة” التي اتخذتها دول عدة وتؤثر على الاقتصاد والسياحة قد تدفع البلدان إلى عدم الإبلاغ عن اكتشاف أي متحورات جديدة خشية التعرض لإجراءات عقابية مماثلة، وفق قولها.

وقالت وزيرة خارجية جنوب أفريقيا ناليدي باندور في بيان إن “قلقنا الآني هو الضرر الذي ستلحقه تلك القرارات بالقطاعات السياحية والشركات”.

نداء من بايدن

وفي الولايات المتحدة، دعا الرئيس جو بايدن الدول التي كان من المقرر أن تجتمع في منظمة التجارة العالمية هذا الأسبوع للموافقة على التنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات “كوفيد-19” في أعقاب ظهور سلالة أوميكرون.

وقال بايدن في بيان أمس الجمعة -قبل أن تعلن المنظمة تأجيل هذا الاجتماع- إن “هذه الأنباء بشأن هذه السلالة الجديدة يجب أن توضح أكثر من أي وقت مضى كيف أن هذه الجائحة لن تنتهي حتى تكون لدينا لقاحات عالمية”.

وأضاف أن هذه الأنباء “تؤكد أهمية المضي قدما في هذا (التنازل عن حقوق الملكية الفكرية) بسرعة”.

في تلك الأثناء، أعلنت حاكمة ولاية نيويورك كاثي هوشول حالة الطوارئ القصوى بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا والحالات التي تتطلب العلاج في المستشفيات.

-(وكالات)

whatsapp
أخبار ذات صلة