(الدعم السريع) يوضح حقيقة مشاركة قواته في أحداث جبل مون ويحذر من جماعات إرهابية خطيرة في الحدود مع ليبيا

399

الخرطوم- (تاق برس)- نفى اللواء عثمان محمد حامد رئيس دائرة العمليات بالدعم السريع؛ ضلوع قواته في أحداث جبل؛ وقال إن قواته في ولاية غرب دارفور تعمل تحت قيادة مشتركة؛ ونوه إلى أن مشكلة جبل مون سببها الجماعات المتفلتة؛ من خلال سرقة ابل؛ وأضاف “نؤكد أن قواتنا لم تشارك مطلقاً في هذا الحادثة”.

في السياق قال عثمان في مؤتمر صحفي بالخرطوم اليوم، إن قوات الدعم السريع في الحدود لديها مهام من خلال إقامة قاعدة عسكرية في منطقة (شفر ليت)  640 كيلو غرب ليبيا؛ مهمتها مكافحة الجريمة وتهريب السلاح والبشر؛ وأكد أن تلك تمثل مهددات على الوطن.

.وقال إن قوات الدعم السريع؛ في القاعدة وعبر عملها في الحدود تعرضت إلى أكثر من عملية اعتداء؛ من قبل متفلتين؛ وأكد أن القوات في الحدود ضبطت أكثر من 7 آلاف عربة غير مقننة؛ تمت إعادتها إلى داخل ليبيا.

وقال إن هذه الحدود مفتوحة وصالحة للحركة من كل جوانبها؛ و ان الدولة تحتاج إلى إمكانيات كبيرة دعم الدولي، وأكد أن هناك تحديات ماثلة تتمثل في تهريب السلع والأسلحة والمخدرات والاتجار بالبشر.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة