كشف أول تفاصيل عن زيارة البرهان إلى الفشقة و إثيوبيا تعلق حول هجومها على الجيش السوداني

1٬186

الخرطوم “تاق برس” – وصل قائد الجيش السوداني، رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان، الإثنين، إلى منطقة الفشقة الحدودية لتفقد قوات بلاده غداة الإعلان عن مقتل عدد من عناصر الجيش جراء هجوم نفذته مجموعات للجيش والمليشيا الإثيوبية على الحدود الشرقية

وبحسب وكالة السودان الرسمية للانباء “سونا” وصل لمنطقة بركة نورين بمحلية القريشة بمنطقة الفشقة الصغرى على الضفة الغربية لنهر العطبراوي القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة يرافقه عدد من المسؤولين.

وطبقا للوكالة سيتفقد البرهان القوات المرابطة على الحدود السودانية الاثيوبية ببركة نورين.

وزادت الوكالة “ومن ثم العبور للمنطقة الشرقية في الفشقة الصغرى الواقعة بين نهري العطبراوي وباسلام، التي حررتها القوات المسلحة من الجانب الاثيوبي في الكثير من المواقع كما يتفقد القوات في الخطوط الأمامية .

واشارت الوكالة الى ان زيارة القائد العام للفشقة تأتي تاكيداً لوقفة القوات المسلحة وحماية كل شبر من أرض السودان وبخاصة بعد أن تصدت القوات المسلحة أمس الأول للقوات  الاثيوبية.

والسبت، قتل 6 عناصر من قوات الجيش السوداني في الفشقة جراء هجوم نفذته مجموعات للجيش والمليشيات الإثيوبية، وفق إعلان رسمي من الخرطوم، الأحد.

ومساحة “الفشقة” تبلغ نحو مليوني فدان، وتمتد لمسافة 168 كلم مع الحدود الإثيوبية من مجمل المسافة الحدودية لولاية القضارف مع إثيوبيا، البالغة حوالي 265 كم.

وتضم الفشقة أخصب الأراضي الزراعية في السودان، وتنقسم لثلاث مناطق هي “الفشقة الكبرى” و”الفشقة الصغرى” و”المنطقة الجنوبية”.

في الاثناء، نفى وزير مكتب الاتصال الحكومي الإثيوبي لجيسي تولو أن يكون الجيش الإثيوبي هاجم نظيره السوداني في المنطقة الحدودية بين البلدين.

وقال “تولو”: “الجيش الإثيوبي لم يهاجم السودان وهذه المزاعم غير صحيحة”، مؤكدا في تصريحات صحفية أن بلاده ليست لها أجندة لمهاجمة دولة ذات سيادة.

كشف أول تفاصيل عن زيارة البرهان إلى الفشقة و إثيوبيا تعلق حول هجومها على الجيش السوداني
وزير مكتب الاتصال الحكومي الاثيوبي -لجيسي تولو

ولفت المسؤول الإثيوبي إلى أن “جيهة تحرير تيغراي الإرهابية تجند المتسللين في السودان وتحاول الدخول إلى البلاد في أوقات مختلفة، لا سيما في منطقة المتمة.

وكشف أن الجيش الإثيوبي والمليشيات المحلية تصدت للمتسللين من عناصر جبهة تحرير تيغراي، وألحقت بهم خسائر ونفذ ضدهم ضربات موجعة.

وقال وزير مكتب الاتصال الحكومي الإثيوبي إن الحكومة الإثيوبية التزمت بحل الخلافات مع السودان في المسألة الحدودية من خلال الحوار السلمي والمفاوضات، مضيفا أن الموقف الإثيوبي حتى الآن لم يتغير.

 

 

 

whatsapp
أخبار ذات صلة