(سودانير) تصدر توضيحًا بشأن بيع إحدى طائراتها الضخمة

353

الخرطوم – تاق برس- أعلنت شركة الخطوط الجوية السودانية أن الطائرة المقصودة بالتخلص من الفائض هي الإيرباص A3OO وليست هناك نية لبيع الإيرباص A32O كما أثير في وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية وأن قرار بيع الطائرة ليس قرار صادر اليوم وإنما بدأ منذ العام 2018م .

 

وأضافت الشركة في تصريح صحفي حول ما يثار حول بيع طائرة الأيربصر A300 ان هذه الطائرة متوقفة منذ العام 2018م وتحتاج الي ماكينة احتياطية بتكلفة 4 مليون دولار بالإضافة للأسبيرات والتي تقدر تقريبا بـ 6 الي 7 مليون دولار وفق إفادة المعنيين في شركة أيرباص حيث سعتها أكبر من الحمولات المتوقعة في الأسواق والتي نستهدف العودة اليها في المرحلة المقبلة أضف إلى ذلك معدل أستهلاك الوقود عالي جدا.

 

وأوضحت شركة الخطوط الجوية السودانية أن صيانة الإيرباص A3OO قد تجاوز الجدوى الاقتصادية لعودتها للتشغيل وعليه تم الموافقة على البيع وذلك بغرض الاستفادة من عائدات البيع بعد أن ثبت ارتفاع تكاليف الصيانة.

 

ولفتت الشركة إلى انعقاد وتكوين عدة لجان لدراسة إمكانية صيانة الطائرة ودراسة تكاليفها وجاءت التوصية عبر إدارة الهندسة لبيعها بالوضع الراهن وهنا تمت الإجراءات القانونية المتبعة وفق قانون الشراء والتعاقد والتخلص من الفائض.

 

حيث تم تكوين لجنة لهذا الغرض برئاسة السيد وكيل وزارة النقل والتي أعلنت عبر الصحف والمواقع الإلكترونية وفق الأجراء المتبع ولم يكتمل البيع حتى الآن.

whatsapp
أخبار ذات صلة